نظّمتها هيئة تنمية المجتمع و«النهضة النسائية» بدبي

مبادرة تدخل السرور على قلوب أمهات في يومهن

صورة

على مدار يومين، نظّمت هيئة تنمية المجتمع، وجمعية النهضة النسائية في دبي، فعالية افتراضية، لأمهات منتسبي مركز «عونك»، بمناسبة احتفالات يوم الأم، وشملت مجموعة من الأنشطة الثقافية والترفيهية والتوعية.

تأتي الخطوة تقديراً للجهود التي تبذلها أمهات المنتسبين في دعم أبنائهن خلال رحلة التعافي، وبهدف الترويح عنهن، وإدخال السرور على قلوبهن في مواجهة العديد من التحديات التي يمررن بها، للحفاظ على تعافي أبنائهن ومساعدتهم على الاندماج والعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية.

وتضمنت الفعالية ورشاً للأشغال اليدوية والطهي، تدربت المشاركات فيها على عدد من المهارات المنزلية التي تساعدهن في حياتهن اليومية، وتتيح لهن ابتكار منتجات وأكلات جديدة لأسرهن. كما قُدمت محاضرة بعنوان «الاتزان النفسي»، تحدثت فيها الدكتورة سعاد المرزوقي حول أهمية التماسك النفسي في قيادة المشاعر والتحكم في السلبية منها، وأثر الاتزان النفسي للأم على الأبناء.

من جهتها، قالت مدير إدارة الفئات الأكثر عرضة للضرر في هيئة تنمية المجتمع، الدكتورة هدى السويدي، إن «تنظيم فعاليات اجتماعية منوعة لذوي المنتسبين يوفر لهم المساندة والدعم المجتمعي الذي يحتاجونه، ويشجعهم على مواصلة العمل مع أبنائهم، للاستمرار في البرامج التأهيلية، وإنجاح عملية التعافي».

وأضافت: «نشكر مبادرة جمعية النهضة النسائية لتنظيم الفعالية، التي يمكن لها أن تنعكس بشكل إيجابي على الصحة النفسية للأمهات، وتدخل الفرحة إلى قلوبهن، خصوصاً أن بعض الأمهات يشعرن بعزلة اجتماعية بسبب الظروف التي يمررن بها، ونؤكد أهمية المشاركة والمساندة المجتمعية لهن، ولكل فرد من أفراد المجتمع من الفئات المعرضة للضرر أو أسرهم، إذ إن الاحتواء المجتمعي أهم السبل لحماية هذه الفئات وتمكينها». وتابعت هدى السويدي: «ننظم في مركز عونك للتأهيل ملتقيات أسرية دورية لتحقيق هذا الغرض، ولاحظنا مع مرور الوقت تزايد الإقبال والمشاركة من الأسر في الملتقيات، لما تقدمه من دعم نفسي، فضلاً عن إمكانية تبادل التجارب والخبرات».

طباعة