«مجبوس يوم الإثنين».. احتفاءً بأشهى المأكولات الإماراتية

صورة

احتفاءً بالمطبخ الإماراتي، أطلقت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي مبادرة جديدة بعنوان «مجبوس يوم الإثنين»، تتضمن باقة من العروض المتميزة على أطباق أشهى المأكولات الإماراتية، وذلك كل يوم إثنين لغاية شهر مايو المقبل.

وتندرج هذه المبادرة ضمن برنامج المطبخ الإماراتي، الذي أطلقته الدائرة عام 2020 في خطوة للترويج للمأكولات الإماراتية، ومنح زوار وسكان العاصمة تجربة ثقافية شاملة للتعرف إلى أبرز نكهات المطبخ الإماراتي.

تخلل المبادرة تدريب 32 طاهياً من 30 فندقاً في الإمارة بإشراف الشيف الإماراتية خلود عتيق، لتحضير وتقديم عدد من الأطباق الإماراتية الشهيرة، مثل: اللقيمات، المجبوس، البلاليط، والعصيدة. كما يسعى البرنامج إلى إبرام شراكات إضافية مع مزيد من الفنادق، بهدف زيادة عدد الأطباق الإماراتية التي يتم تقديمها في الإمارة.

وقال المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، علي حسن الشيبة: «يعكس الطعام الإماراتي قيم الكرم وحُسن الضيافة التي تشتهر به دولتنا الحبيبة، ويعبّر عن فخرنا بثقافتها وتاريخها العريقين. لذلك فإنه يسعدنا أن نشارك زوار وسكان أبوظبي هذا الجزء المهم من تراثنا، من خلال مبادرتي (مجبوس يوم الإثنين)، وبرنامج المطبخ الإماراتي. ساعين إلى الترويج للمأكولات الإماراتية الأصيلة والتعريف بها لمنح جميع من في الإمارة مذاقاً ثقافياً مميزاً».

وأضاف الشيبة: «ندعو جميع سكان وزوار أبوظبي إلى الاستفادة من هذه العروض لاختبار تجربة ثقافية أصيلة، من خلال تذوق أطباق إماراتية جديدة كل يوم إثنين. واتباعاً لتقليد (تاكو يوم الثلاثاء) الشهير عالمياً، نسعى إلى الترويج لـ(مجبوس يوم الإثنين) ترجمةً لرؤيتنا في ترسيخه نمطاً جديداً من أنماط احتفائنا بموروثنا الأصيل».

 

طباعة