السجن 3 سنوات لرجال سطوا على أوراق مراحيض في هونغ كونغ

حُكم على ثلاثة رجال نفذوا عملية سطو في هونغ كونغ استولوا فيها على مئات أوراق المراحيض التي كان السكان يتناتشونها في الأيام الأولى من الجائحة،بالسجن أكثر من ثلاث سنوات، وفق صحيفة محلية.

وذكرت صحيفة "مينغباو" الصادرة في هونغ كونغ أن القضاء المحلي حكم على الرجال الثلاثة الذين كانوا يحملون سكاكين خلال العملية التي انتهت بسرقة حوالى 600 لفة من أوراق المراحيض، بالسجن 40 شهرا لكل منهم.

وفي فبراير 2020، مع تسجيل أولى الإصابات بفيروس كورونا في هونغ كونغ، استحالت ازداد الإقبال بصورة كبيرة على أوراق المراحيض ما أدى إلى نفادها في متاجر كثيرة بسبب خشية السكان من انقطاع المنتج خلال الأزمة الصحية. وتدافع كثر إلى المتاجر لتخزين المنتجات الأساسية والمواد الغذائية الضرورية.

وفي ظل عجز محال السوبرماركت عن تجديد مخزوناتها بالسرعة الكافية، تشكلت طوابير انتظار طويلة أمام المتاجر حتى قبل موعد فتح أبوابها. وسرعان ما كانت أوراق المراحيض تنفد بعيد وضعها على الرفوف.

وكان السكان يتباهون بنشر صور مخزونات أوراق المراحيض عبر شبكات التواصل الاجتماعي. وأقر منفذو عملية السطو بأنهم استخدموا سكينا لتهديد سائق عامل في مجال التوصيل أمام سوبرماركت كبير في حي مونغكوك الشعبي. وقد استولوا على 50 رزمة من لفائف أوراق المراحيض بقيمة سوقية قُدّرت بـ1700 دولار محلي (219 دولارا أميركيا)، قبل أن توقفهم الشرطة.

وذكرت صحيفة "مينغباو" أن الرجال الثلاثة أقروا بارتكابهم العملية واعتذروا من السائق وأعادوا المسروقات. غير أن القاضي اعتبر أن هذه الجريمة حصلت مع سبق الإصرار والترصد ويتعين تالياً معاقبة منفذيها بالسجن، بحسب الصحيفة.

طباعة