هنأتهن باليوم العالمي للمرأة

منال بنت محمد لموظفات حكومة دبي: حضوركن باهر في الميادين كافة

هنأت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، جميع موظفات حكومة دبي باليوم العالمي للمرأة،، مثمنةً سموها عطاءهن الأسري والمهني خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد ــ 19)، وحضورهن الباهر في الميادين كافة، مؤكدةً سموها أنهن جزء من مسيرة البناء والتنمية في الدولة، متمنية لهن ولعائلاتهن الصحة والسلامة.

وقالت سموها، في رسالة بعثت بها عبر البريد الإلكتروني لجميع موظفات حكومة دبي، بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من مارس من كل عام: «منذ العام الماضي وحتى الآن اجتزنا معاً الكثير من التحديات ومازلنا نسير في درب المواجهة مع (كوفيد- 19)، وكما نعرف جميعاً، فدولة الإمارات العامرة بمحبة أهلها وقادتها لا تعرف الاستسلام أبداً، ولطالما كان التحدي وصولاً لأعلى الإنجازات هو أسلوب حياة قادتها ومواطنيها، وكل من يعيش على أرضها، فشكراً لكنّ على كل ذاك العطاء المتدفق، فقد كنتن دائماً عوناً للعائلة، وعطاءً في العمل، وأولاً وأخيراً سنداً للوطن».

وأضافت سموها في رسالتها لموظفات حكومة دبي: «بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أود أن أشكركن جميعاً على حضوركن الباهر في الميادين كافة، وأتمنى لكنّ دوام التميز والعطاء والريادة، وشكراً لأنكن جزء مهم في مسيرة البناء والتنمية لهذا الوطن الحبيب». واختتمت سموها رسالتها بحث موظفات حكومة دبي على الاحتفاظ بهذه الطاقة الإيجابية والطموح للوصول إلى المعالي، بقولها: «كل عام وأنتن بخير، مع أطيب تمنياتي لكن ولعائلاتكن بالصحة والسلامة.. وحتى عودة الحياة قريباً إلى طبيعتها الأولى، أتمنى أن نحتفظ جميعاً بالشغف والطموح والتطلع لوصول المعالي».

رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين:

- «أتمنى أن نحتفظ جميعاً بالشغف والتطلع إلى وصول المعالي».

- «كنتن دائماً عوناً للعائلة، وعطاءً في العمل، وسنداً للوطن».

- «اجتزنا معاً الكثير من التحديات، ومازلنا نسير في درب المواجهة مع (كوفيد- 19)».

طباعة