%41 من الألمان: المرأة الخاسر الأكبر خلال أزمة «كورونا»

%77 من النساء يرين أن الرجال مميزون عنهن في فرص التعليم والعمل في ألمانيا. أرشيفية

كشف استطلاع حديث للرأي أن 41% من الألمان يرون أن النساء تعرضن لأعباء خلال أزمة كورونا تزيد عما كانت قبل الجائحة. وأظهر الاستطلاع، الذي أجراه معهد «يوجوف» لأبحاث الرأي بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بمناسة اليوم العالمي للمرأة الموافق غداً، أن 21٪ من الألمان يرون أن الضغوط التي تسببها أزمة كورونا أُلقيت «بشدة» على عاتق المرأة. ويعتقد 20% من الألمان أن ضغوط العمل والأسرة والأطفال والمهام المنزلية وزعت بالتساوي أو على الأقل على نحو أكثر مساواة بين الجنسين خلال الإغلاق الأول والثاني لكورونا. وفي المقابل يرى 2٪ فقط ممن شملهم الاستطلاع أن تراكم الأعباء تزايد أكثر على الرجال، بينما لم ترصد نسبة 23٪ أي تغييرات في الأعباء مقارنة بفترة ما قبل كورونا.

وعند سؤالهم عن المساواة بين الجنسين في الحياة المهنية، قال ما يقرب من ثلثي الذين شملهم الاستطلاع إنهم يرون أن الرجال أكثر استفادة من النساء من حيث فرص التعليم والعمل في ألمانيا. ويعترف 48% من المشاركين الذكور فى الاستطلاع بذلك، بينما ترى 77% من النساء أن الرجال مميزون عنهن في هذه الفرص.

طباعة