هيلي أرسينو..قهرت سرطان العظام وتستعد لارتياد الفضاء

تشعر هيلي أرسينو بسعادة غامرة وهي تستعد لارتياد الفضاء بعد أن نجت من الإصابة بسرطان العظام وهي طفلة. وتأمل أرسينو، التي ستكون أحد أفراد طاقم سفينة الفضاء إنسبيريشن4 التابعة لشركة سبيس إكس أول بعثة فضائية تجارية بالكامل في العالم، أن تلهم الآخرين باعتبارها أول شخص يسافر إلى الفضاء مرتديا حلة الرواد.
وقالت الفتاة المرحة التي تبلغ من العمر 29 عاما "هذه البعثة تفتح باب السفر إلى الفضاء أمام أي إنسان وأعتقد أن هذا بحد ذاته سيعطي دافعا للناس ويبعث فيهم الكثير من الأمل".
اكتشفت أرسينو في العاشرة من عمرها إصابتها بنوع من سرطان العظام، وعولجت في مستشفى سان جود التعليمي للأطفال في ممفيس بولاية تينيسي.
وتقول إن الفضل يرجع للمستشفى في الإبقاء على حياتها وهي تعمل هناك الآن مساعدة طبيب.
وتستهدف سبيس إكس التي يملكها رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك إتمام الرحلة الفضائية التي تضم أربعة أفراد في الربع الأخير من العام الجاري 2021، ومن المتوقع إطلاقها من قاعدة كيب كنافيرال في ولاية فلوريدا.
وسيكون جاريد أيزاكمان المدير التنفيذي في شركة شيفت فور بيمنتس قائدا للرحلة وهو الذي اختار أرسينو لتكون ضمن أفراد الطاقم.  وبخلاف رحلات ناسا وسبيس إكس التي تذهب إلى المحطة الفضائية الدولية ستدور هذه الرحلة حول الأرض لعدة أيام، قالت أرسينو إنها ستشارك خلالها في تجارب علمية.

 

طباعة