3 مصورين عالميين يتحدثون عن «قوة الصورة»

المصورون الـ3 يروون حكايات عن مسيرتهم المهنية. من المصدر

استضاف «بيت الحكمة» بالشارقة كلاً من المصور النيوزيلندي روبن هاموند، والبريطاني جايلز دويلي، والفلسطيني محمد محيسن، للحديث عن اللحظات التي شكّلت فارقاً في مسيرتهم. وقال هاموند «لطالما اعتقدت أن نشر الصور سيغير ظروف حياة المعاقين، لكني كنت مخطئاً، لهذا خطرت ببالي فكرة إنشاء منظمة witness change، لتسليط الضوء على حقوق الإنسان من خلال الصور». من جهته، روى المصور البريطاني جايلز دويلي كيف فقد ساقيه وذراعه اليسرى إثر سيره على عبوة ناسفة في أفغانستان أثناء تصوير النزاعات فيها. أمّا صاحب «بولتزر» العالمية مرتين، محيسن، فقال: «أظهر في صوري أن جميع اللاجئين غادروا منازلهم مجبرين على ذلك».

طباعة