مبادرة إبداعية لصالح أصحاب الهمم

شركات التصميم في دبي يجمعها «الإبداع من أجل قضية»

صورة

استضافت مؤسسة هيرمان ميلر، الرائدة في مجال التصميم، المبادرة العالمية «الأفضل في العرض - الإبداع من أجل قضية»، بالتعاون مع شركات تصميم في الإمارات، التي اجتمع مبدعوها بروح من المرح والصداقة لإعادة تصميم الدمية الشهيرة والمحببة للأطفال «ماجيس بابي»، ليتمّ التبرّع به لصالح مركز النور لأصحاب الهمم، وقرية سند، أكبر مركز لإعادة تأهيل أصحاب الهمم في العالم. ويعود تصميم تمثال الكلب البلاستيكي المحبوب إلى عام 2004، وهو من ابتكار المصمم الفنلندي أيرو أرنيو، وسيعرض هذا التصميم الذوق الخاص لكلّ شركة، ويقدم القيم التي تجمع بين هيرمان ميلر، والمشاركين في المبادرة، حول التنوّع والمساواة والشمول، ليحدث فرقاً في حياة أفراد هذا الجمهور الفريد، ويرسم الابتسامة على وجوههم.

وصمّمت شركة ويلسون وشركاه جرواً مزيّناً برسوم الحنّاء من وحي الثقافة المحلّية. بينما ابتكرت وكالة آلِن للتصميم الداخلي والهندسة المعمارية «آبي أنغوس»، باستخدام المواد الموجودة في متناول اليد، بالطريقة نفسها التي يمكن للطفل أن يبني بها عوالم كاملة من الأشياء اليومية من حوله. أمّا جينسلر، فقد قدّمت رسماً كاريكاتيرياً للجراء الصغيرة الفريدة المرسومة باليد، وجميعها لديها معوّقات خاصة للغاية. واستخدمت «وودز باغوت»، في تصميمها، رسومات يدوية من إبداع الأطفال لابتكار جرو لابدّ أنه منحهم الكثير من المتعة والفرح. وأخيراً، أضفى فريق إينجل وولف التوازن الذي يحتاج منا أصحاب الهمم أن نوفّره لهم.

وقال المدير التنفيذي، آندي أوين: «منذ تأسيس هيرمان ميلر، أدّى تبنّي وجهات نظر متنوّعة، بما في ذلك تلك التي تتعارض مع التفكير السائد، إلى تشكيل المبادرة المبتكرة والرائدة التي نحن عليها اليوم. يهمّنا أن نرحّب بالأفكار النابعة من أكبر عدد ممكن من وجهات النظر».

وقال رئيس مجلس إدارة قرية سند، فارس سعيد: «في عالم يكافح من أجل المساواة في الحقوق للجميع، يجب ألا ننسى أصحاب الهمم. ونحن، في قرية سند، نؤمن بأنه بزيادة الوعي من خلال التدريب والتعليم، جنباً إلى جنب مع نهج العلاج المتكامل، يمكننا تشجيع الشمولية التي ستدعم وتمهّد الطريق لأصحاب الهمم للانتقال نحو الاستقلاليّة. إن تلقّي جراء (ماجيس بابي)، وغيرها من المبادرات الرائعة، هي بمثابة تذكير لطيف بأننا لسنا وحدنا في رحلتنا».

وأضافت رانجيني رامناث، مديرة مركز النور لتأهيل ورعاية أصحاب الهمم: «نأمل أن تؤدي الرؤية للتنوّع والشمول، والتي تجمع بين مركز النور وهيرمان ميلر، إلى شراكة دائمة تساعد على تحسين نوعية حياة أصحاب الهمم».

طباعة