المعايير الأخلاقية في التسوّق تتزايد بين الألمان

الدراسة أجريت على 1149 ألمانياً. أرشيفية

أظهر استطلاع حديث أن الألمان صاروا ينتبهون بشكل أكبر، خلال تسوقهم، للمعايير الأخلاقية، وجاء في الدراسة التي أجرتها مؤسسة «أوتو غروب» للتجارة والخدمات، في مدينة هامبورغ شمالي ألمانيا، ونشرت نتائجها أمس، أن المعايير الأخلاقية أصبحت الآن جزءاً لا يتجزأ من قرار الشراء بالنسبة لـ70% من الأشخاص في ألمانيا.

وتزيد هذه النسبة ست نقاط مئوية، مقارنة بدراسة سابقة أجريت في عام 2013.

وذكر واحد من كل خمسة أشخاص، ممن شاركوا في الاستطلاع، أنهم صاروا يتسوقون بشكل أكثر وعياً بالمعايير الأخلاقية، منذ بداية أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وبحسب البيانات، شملت الدراسة تحت اسم «دراسة 2020 عن الاستهلاك الأخلاقي»، 1149 ألمانياً تراوح أعمارهم بين 14 و70 عاماً.

طباعة