قيود «كورونا» لم تحرم مادونا رحلتها الشتوية

مادونا زارت دولاً عدة خلال الفترة الماضية. أرشيفية

ذكرت تقارير إعلامية أن المغنية الأميركية الشهيرة مادونا (62 عاماً) زارت عدداً من الدول خلال ثلاثة أسابيع، رغم القيود المفروضة على السفر بسبب جائحة كورونا.

وأفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية بأن مادونا سافرت من لوس أنجلوس إلى لندن، بعد ذلك توجهت إلى مالاوي وكينيا، ضمن رحلتها الشتوية.

ورافق مادونا في جانب كبير من جولتها صديقها وخمسة من أبنائها.

وأفادت وسائل الإعلام بأن مادونا سافرت في ليلة عيد الميلاد إلى لندن.

وأثناء وجودها في لندن، انضم ابنها الأكبر روكو (20 عاماً) إلى المجموعة، وتوجهوا إلى إفريقيا.

وتوقفت المجموعة، في 28 ديسمبر الماضي بمصر، وهي في طريقها إلى مالاوي.

وأمضوا أسبوعاً في مالاوي، حيث التقوا الرئيس لازاروس شاكويرا، وزاروا مستشفى أسسته مادونا. وبعد ذلك غادرت النجمة ومرافقوها إلى كينيا.

وقالت مصادر مقربة من مادونا إن أفراد الأسرة كانوا يخضعون لاختبارات فيروس كورونا، بصورة دورية.

 

طباعة