مجموعة «الطبيعة القيّمة» تركز على البيئة

ناشطة المناخ و«السنونو» تحلّق فوقها.. على طابع بريد

غريتا تونبرغ «18 عاماً». أرشيفية

اختيرت ناشطة المناخ السويدية الشابة، غريتا تونبرغ، لوضع صورتها على طابع بريدي سويدي، من المقرر طرحه للبيع غداً.

وظهرت الناشطة (18 عاماً)، وهي تقف أعلى جرف، وترتدي معطفاً واقياً من المطر أصفر اللون، مع طيور السنونو (أو الخطاف) تحلق فوقها.

وقالت شركة «بوست نورد» للخدمات البريدية إن الطابع جزء من مجموعة من الطوابع التي تحمل اسم «الطبيعة القيّمة»، التي تركز على البيئة والأهداف البيئية التي وضعها البرلمان السويدي.

وتعكس بقية طوابع المجموعة الموائل الأخرى التي اعتبر البرلمان السويدي أن حمايتها مهمة، والتي تتضمن الجبال والنباتات الجبلية والغابات والمناظر الطبيعية الزراعية، بالإضافة إلى أنواع من الضفادع المهددة.

وقالت ستينا أولوفسدوتر، من شركة «بوست نورد»: «يجب أن تعكس التصميمات وقتنا الذي تم خلاله تسليط الضوء على قضية البيئة لسنوات، لاسيما من خلال صوت غريتا تونبرغ القوي».

 

طباعة