رافاييل باياري يخلف كينت ناغانو

شاب فنزويلي يقود أوركسترا مونتريال السيمفونية

أعلنت أوركسترا مونتريال السيمفونية، أول من أمس، أن قائد الأوركسترا الفنزويلي رافاييل باياري سيخلف الأميركي كينت ناغانو في منصب مديرها الموسيقي. وأوضحت الأوركسترا أن باياري سيصبح مديرها الموسيقي التاسع، وأول أميركي جنوبي يشغل هذا المنصب، اعتباراً من موسم 2022-2023 لخمس سنوات على الأقل.

ويخلف باياري المايسترو كينت ناغانو الذي أدار الأوركسترا من 2006 إلى 2020.

وكان باياري قد شرع في التعاون مع أوركسترا مونتريال السيمفونية عام 2018، ونشأت علاقة «فورية» طبيعية بينه وبين موسيقييها، وفقاً لبيان الأوركسترا. ونقل البيان عن باياري قوله: «آمل من كل قلبي في أن أقدم للجمهور، بالتعاون التام مع الموسيقيين، لحظات كثيرة من السعادة والفخر والأمل».

ويُعد باياري، وهو أصلاً عازف بوق «أحد أبرز قادة فرق الأوركسترا في جيله وأحد أكثر المشاهير بينهم على الساحة الدولية». ولاحظت أوركسترا مونتريال أن «حسه الموسيقي الفطري وتقنياته اللامعة والكاريزما التي يتمتع بها على المنصة تميز أسلوبه ونهجه الموسيقي». تخرج باياري في برنامج التعليم الموسيقي الشهير «إل سيستيما» الذي أسّسه خوسيه أنطونيو أبرو لشباب الأحياء الشعبية في فنزويلا. وفاز بمسابقة دولية مرموقة لقادة فرق الأوركسترا الشباب أقيمت في الدنمارك عام 2012. وتولى بين 2014 و2019 منصب المدير الموسيقي لأوركسترا ألستر في إيرلندا الشمالية، ويشغل حالياً المنصب نفسه في أوركسترا سان دييغو السيمفونية. وأدار في السنوات الأخيرة عدداً من فرق الأوركسترا السيمفونية المرموقة في برلين وفيينا ولندن وميونيخ وباريس.

وسيدير باياري في الأسابيع المقبلة ثلاث حفلات لأوركسترا مونتريال السيمفونية، وستبث على الإنترنت.

 

طباعة