منذ 6 أشهر..عمليات قتل وتشويه غامضة للخيول في فرنسا

أعلن وزير الزراعة الفرنسي، جوليان دينورماندي، أن عمليات قتل وتشويه الأحصنة لا تزال مستمرة عبر البلاد، وأن السلطات فتحت مئات التحقيقات في هذه الحوادث. وذكر الوزير بأن عمليات القتل الغامضة للأحصنة تستمر في البلاد منذ أكثر من ستة أشهر.
وأضاف ماندي أن السلطات تلقت 400 بلاغ، عن العثورعلى جثث الأحصنة المشوهة، وتابع: "ليست كلها لها علاقة بقضايا جنائية، إذ يدور الحديث أحيانا عن أسباب طبيعية، لكن أجهزة الأمن تجري نحو 100 تحقيق".
وبحسب "روسيا اليوم" ذكر الوزير أن هذه التحقيقات تواجه صعوبات لأن الجرائم ترتكب "في الحقول"، بعيد عن أعين شهود وكاميرات، لكنه أضاف أن "رجال الأمن لا يفقدون عزيمتهم".
وفي أغسطس الماضي، وردت تقارير أن الاتحاد الفرنسي للفروسية رفع دعوى مدنية أمام محكمة بسبب الجرائم الغامضة التي يقوم مرتكبوها في أغلب الأحيان بقطع أذن أو أعضاء أخرى وحتى القتل.
ومن بين الفرضيات التي ينظر فيها المحققون التصدي لتحد تم طرحه عبر الإنترنت أو مشاركة في طقوس غريبة. كما ليس من المستبعد أن يكون مرتكبو الجرائم أشخاصا مختلين نفسيا.

طباعة