أصدره بريد الإمارات

طابع تذكاري يحتفي ببدء تشغيل أولى محطات براكة

الطابع يتميز بتصميم يحمل صورة لمحطات براكة للطاقة النووية. من المصدر

أصدر بريد الإمارات، بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، طابعاً تذكارياً مميزاً، احتفاءً ببدء تشغيل أولى محطات براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة بأبوظبي، التي تعد الأولى في العالم العربي، إذ بدأت إنتاج الطاقة الكهربائية على نحو آمن وموثوق وصديق للبيئة لدعم جهود دولة الإمارات الخاصة بتنويع مصادر الطاقة، والتركيز على خفض الانبعاثات الكربونية الناجمة عن إنتاج الكهرباء. ويتميز الطابع التذكاري بتصميم يحمل صورة لمحطات براكة للطاقة النووية، إذ يصدر بريد الإمارات 25 ألف طابع تذكاري و1000 مغلف لليوم الأول للإصدار، و1000 بطاقة بريدية (بوست كارد)، وأتيحت للجمهور من أمس، في المراكز الرئيسة لسعادة المتعاملين التابعة لبريد الإمارات، والمتجر الإلكتروني لبريد الإمارات. وفور تشغيلها التام، ستوفر محطات براكة الأربع ما يصل إلى 25% من احتياجات دولة الإمارات من الطاقة الكهربائية، كما ستحد من 21 مليون طن من الانبعاثات الكربونية كل عام.

ويعد بدء تشغيل أولى محطات براكة للطاقة النووية وربطها بشبكة الكهرباء الرئيسة إنجازاً تاريخياً يعزز التنمية المستدامة في الإمارات، إذ تسهم محطات براكة في دعم النمو الاقتصادي والاجتماعي في الدولة من خلال توفير فرص العمل المجزية، ودعم تطوير سلسلة إمداد محلية تضم آلاف الشركات لستة عقود مقبلة على الأقل.

طباعة