تعود بحُلة جديدة و5 تحديات

بطولة فزاع لليولة تبحث عن «فارس ميدان» بمواصفات خاصة

من منافسات الموسم الماضي في «الميدان». أرشيفية

بحُلة جديدة، تعود بطولة فزاع لليولة (الميدان 2020-2021)، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، إذ تنطلق الجولات التأهيلية لبطولة فزاع في 29 و30 أكتوبر الجاري، في القرية العالمية بدبي، بالقرب من البوابة رقم 1 (الثقافية).

وتأتي الجولات التأهيلية استعداداً لاستضافة النسخة الـ21 من بطولة فزاع لليولة والنسخة الـ16 من برنامج الميدان الذي يبث أسبوعياً على قناة سما دبي.

وأعلن المركز أنه يسمح للشباب من جميع الجنسيات المشاركة في هذه الجولات التأهيلية التي ستنظم على مدار يومين متتاليين لاختيار الأفضل، بحضور لجنة التحكيم المكونة من راشد الخاصوني، وخليفة بن سبعين، ومسلم العامري.

وكشف المركز عن الحلة الجديدة لبطولة فزاع لليولة وبرنامج الميدان للموسم الجديد، لتستمر المسيرة التي انطلقت بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، منذ أكثر من 20 عاماً، للمحافظة على موروث عريق مرتبط بمظاهر الاحتفال والفخر، في إطار جهود سموه الرامية إلى تعزيز الهوية الوطنية.

مراحل

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عبدالله حمدان بن دلموك، إن بطولة فزاع لليولة ستكون مختلفة عن السنوات الماضية، وستعتمد على أداء المشارك وليس على التصويت.

وأوضح أن البرنامج سيضم خمسة تحديات بين 16 يويلاً، وفي كل تحدٍ سيحصل المشارك على نسبة من المجموع العام، ثم تجمع النسب في النهاية بنظام الدوري نفسه، وستحدد ما إذا كان المتنافس سيتأهل، ويحقق الفوز بناءً على مراحل المسابقة.

ولفت إلى أنه يتم حصد هذه النسب من مسابقة أدبية وثقافية (يتم فيها إلقاء الشعر)، ومسابقة رياضية تراثية للرماية المباشرة على أرض الميدان باستخدام بندقية ضغط هواء (مسجبة)، ومسابقة اليولة ومسابقتين غير مباشرتين خارج الميدان ترتبطان بالتراث، وهما سباق الخيل وسباق الجمال.

وأضاف الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: «سيتم اختبار مهارات فارس الميدان، فهو الفارس صاحب المطية، والمتمكن من إلقاء القصيد وركوب الخيل، ورامٍ محترف ويويل لديه مهارة في تراث وطني اسمه اليولة التي تعد احتفالية اجتماعية. والأهم، فإننا لم نقم فقط بدفع المشارك لاكتساب خمس مهارات، بل قمنا بحثّ أفراد المجتمع على المشاركة بشكل أكبر، إذ سنشرك 16 من مدربي إسطبلات الخيول، ومثلهم من مضمري الهجن، وكذلك من الرماة المحترفين لتدريب المتسابقين. والاختلاف الوحيد يكمن في مسابقة إلقاء القصيد، إذ سيتم التحكيم فيها من قبل شاعر معتمد في البرنامج».

قاعدة جماهيرية

عن البطولة والبرنامج طيلة السنوات الماضية، أكد بن دلموك أنهما «حصدا نجاحاً كبيراً متمثلاً بالاستدامة والقاعدة الجماهيرية الواسعة، لاسيما أن خطوة تغيير حلة البرنامج جاءت بهدف استقطاب المزيد من الشباب في هذه المرحلة من الوقت من خلال إشراك عدد أكبر من الجماهير، لذا يتوجب علينا السعي بكل الطرق لتوفير البدائل المناسبة للشباب للابتعاد عن الكثير من الألعاب الدخيلة على مجتمعنا، ومحاولة إشراكهم في التمسك بموروثهم الاجتماعي».

يذكر أن الحلقة الأولى من بطولة فزاع لليولة - برنامج الميدان 2020-2021 ستنطلق في بداية ديسمبر المقبل.


تطبيق

كشف الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عبدالله حمدان بن دلموك، عن أن المركز سيطلق تطبيقاً خاصاً ببطولة فزاع لليولة للتصويت لكل متسابق، ويحق لكل من حمّل التطبيق بالتصويت مرة واحدة فقط، كما يضم التطبيق عدداً من المزايا تخدم المشتركين.

29

الجاري، تنطلق الجولات التأهيلية للبطولة التي تستقطب عشاق التراث.

عبدالله حمدان بن دلموك:

«خطوة تغيير شكل البطولة جاءت بهدف استقطاب المزيد من الشباب».

طباعة