بالشراكة مع «موانئ دبي» وجمعية علم الحيوان في لندن

«إكسبو 2020».. تحالف دولي للحفاظ على البيئة والموائل الطبيعية

صورة

أعلن «إكسبو 2020 دبي» عن تشكيل تحالف مع موانئ دبي العالمية، شريك التجارة الدولية من فئة شريك أول رسمي، وجمعية علم الحيوان في لندن؛ للدفع من أجل تحرك دولي هادف يكون له أثر كبير على الحيوان والموائل الطبيعية، من أجل المساعدة في الحفاظ على كوكبنا.

ويشرُف «إكسبو 2020 دبي» على مشاركة أكثر من 200 مشارك دولي، بينهم أكثر من 190 دولة، ما يعطيه مكانة رفيعة تعزز قدرته على تعظيم أثر الجهود التي تقوم بها جمعية علم الحيوان في لندن دولياً، والرامية إلى تحقيق رؤيتها لعالم تزدهر فيه الحياة البرية من خلال الجمع بين خبرات الجمعية العلمية والتعليمية، والخبرات المتنوعة التي يمتلكها المشاركون في هذا الحدث الدولي من أنحاء العالم.

وتتلاقى أهداف التحالف مع الكثير من أهداف أسابيع الموضوعات الرئيسة في «إكسبو 2020 دبي»، والتي ستبحث حلولاً مشتركة وقائمة على التعاون لأبرز التحديات المرتبطة بالأهداف العالمية، بما في ذلك المناخ والتنوع الحيوي والمياه.

وقالت وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي»، ريم بنت إبراهيم الهاشمي: «ينطلق تحالفنا مع جمعية علم الحيوان في لندن من الحاجة إلى التحرك المشترك والهادف من أجل معالجة تهديدات التغيُّر المناخي المحدقة وتعديات الإنسان، بما يساعد البشرية على أن تصبح أكثر وعياً بارتباطنا بالحياة البرية والطبيعة».

وقال مدير عام جمعية علم الحيوان في لندن دومينيك جيرمي: «سلطت الأزمة الصحية العالمية الحالية الضوء على هشاشة الوجود البشري، وما يحدث بسبب مبالغتنا في استغلال الطبيعة. إنه جزء من أزمة أكبر سببها تفاقم الخسائر في التنوع الحيوي وتداعيات تدهور المناخ. ندرك أننا نستطيع - من خلال التغيير المنهجي الكبير - أن نغيّر مسار خسائر الحياة البرية».

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، سلطان أحمد بن سليّم: «العيش في توازن مع كوكب الأرض وموارده أمر أساسي من أجل مستقبلنا جميعاً. تبني هذه المبادرة على جهود موانئ دبي العالمية الرامية إلى تحفيز التحرك العالمي نحو إصلاح كوكبنا، وضمان سلامته للأجيال المقبلة».

• تتلاقى أهداف التحالف مع أهداف أسابيع الموضوعات الرئيسة في «إكسبو 2020».

طباعة