مينا سوفاري تنتظر حدثاً سعيداً: حصل ما تمنيته طويلاً

سوفاري اكتشفت أنها حامل خلال تصويرها عملاً فنياً في جورجيا. أرشيفية

أعلنت الممثلة الأميركية، مينا سوفاري (41 عاماً)، أنها تنتظر مولودها الأول هي وزوجها مايكل هوب، مؤكدة أن الإنجاب كان كل ما تتمنى حدوثه منذ سنوات.

وفي مقابلة حصرية مع مجلة «بيبول»، قالت سوفاري، بطلة فيلم «أميركان بيوتي»، التي ستضع طفلها في الربيع المقبل: «لايزال الأمر يتعلق بتصديق هذا، وقبول أن شيئاً جميلاً يمكن أن يحدث لي، لقد كانت تجربة عاطفية للغاية، لقد كان اكتشافاً غريباً للغاية، كنت لا أصدق الأمر!».

وعلى الرغم من أن الزوجين، اللذين تزوجا في عام 2018، كانا يأملان بناء أسرتهما، إلا أن سوفاري اعترفت بأن الحمل كان مفاجأة، وفي وقت سابق من هذا العام، قررت هي وزوجها هوب بدء نشاط في محاولة الإنجاب، وما تلا ذلك هو شهور من الاضطرابات العاطفية التي قوبلت بنوع من خيبة الأمل.

وأوضحت الممثلة أنها ظلت تتوقع حدوث الحمل، إلا أنه لم يحدث عندما كانت تنتظر حدوثه، الأمر الذي تسبب في شعورها بالإرهاق والتوتر.

وتابعت سوفاري أن الضغط كان كبيراً بسبب عمرها، مشيرة: «عمري 41 عاماً، وهناك دائماً شعور بأنني كبرت كثيراً، واقتربت من الموت، ثم الشعور بتمني التوفيق وإمكانية حدوث الحمل»، وأدى التوتر المتزايد واختبارات الحمل السلبية المستمرة إلى جعل سوفاري تتراجع عن توقع الحمل. واعترفت سوفاري بأنها سئمت من التركيز على أمر الحمل، وبالتالي الشعور بالتوتر، وبدأت في التركيز على عملها، إذ سافرت إلى جورجيا، في منتصف يوليو الماضي، لتصوير عمل فني، وهناك كانت المفاجأة حيث اكتشفت أنها حامل.

طباعة