بالتزامن مع أسبوع الفضاء العالمي

«الناشئة» يتعلمون مهارات تصوير السماء والنجوم

الورشتان قدمهما عن بُعد تميم سالم التميمي. من المصدر

نظمت «ناشئة الشارقة»، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، بالتعاون مع جمعية الإمارات للفلك ورشتين تدريبيتين عن بُعد، بالتزامن مع أسبوع الفضاء العالمي، بهدف تنمية معارف منتسبيها بأهمية علم الفلك في التعرف إلى حقيقة الكون الذي نعيش فيه، وتدريبهم على أساسيات التصوير الفلكي.

نُفذت الورشتان عبر تقنيات الاتصال المرئي عبر تطبيق «زووم»، وقدمهما تميم سالم التميمي المصور الفلكي في الجمعية، إذ تطرق في الورشة الأولى التي حملت عنوان «مدخل إلى التصوير الفلكي» إلى تعريف المشاركين بعلم الفلك الذي يختص بدراسة حركة الكواكب والنجوم، ومدى حاجة البشر لهذا العلم في التعرف إلى مواقيت الأهلة والشهور.

وتعرف المنتسبون إلى مبادئ وتقنيات التصوير الفلكي، وأهم الأدوات والمعدات اللازمة للتصوير الفلكي، التي تضم الكاميرات وأنواعها وخصائصها، وفلاتر التصوير وأنواعها وأهم الفروقات بينها، وبرامج الكمبيوتر المستخدمة في التصوير الفلكي ومعالجة الصور.

واستمع المنتسبون إلى مجموعة من النصائح والإرشادات العامة التي يجب اتباعها عند التخطيط لرحلات التصوير الفلكي، والتوقيت المناسب للقيام بهذا النوع من الرحلات. واستعرض التميمي مجموعة من الصور الفلكية المُشوّقة التي التقطها، لإثارة شغف هواة التصوير، وتشجيعهم على تعلم مهارات تصوير السماء، وما تحويه من كواكب ونجوم.

فيما ركزت الورشة الثانية التي جاءت تحت عنوان «التلسكوبات.. كيف تعمل وما أنواعها؟»، على تعريف المنتسبين بالتلسكوب ونبذة تاريخية عنه، إضافة إلى شرح مفصل لأنواعه الرئيسة التي تضم التلسكوب العاكس، والكاسر، والكاسجرين، وأهمية كل نوع منها وآلية عمله، وكيفية اختيار النوع المناسب. وتعرف المنتسبون إلى أنواع القواعد التي يتم تثبيت التلسكوبات عليها، وتضم «الاستوائي، والسمتي، والدوبسوني»، وكيفية التحكم بحركة التلسكوبات في الاتجاهات المختلفة إما يدوياً أو إلكترونياً، وأهميتها لرصد وتصوير الظواهر والأحداث الفلكية.


التميمي استعرض صوراً فلكية مُشوّقة التقطها، لإثارة شغف المشاركين وهواة التصوير.

طباعة