اليابان حزينة بعد رحيل مصمم الأزياء كنزو.."كورونا أقوى"

أثار رحيل مصمم الأزياء الياباني كنزو موجة حزن في بلده اليابان حيث أعرب مسؤولون سياسيون وشخصيات من عالم الموضة عن أسفهم لوفاته في باريس عن 81 عاما على اثر اصابته بفيروس كورونا المستجد، مشيدين بمسيرته وموهبته.
ووصف الناطق باسم الحكومة اليابانية كاتسونوبو كاتو وفاة المصمم الشهير بأنها "محزنة جداً". وقال "نودّ تقديم تعازينا الصادقة بوفاة السيد كنزو تاكادا الذي نشر في العالم كله فنون أمتنا وثقافتها كورونا كان أقوى منه".  أما حاكمة مدينة طوكيو يوريكو كويكي فغرّدت عبر "توتير" مبديةً احترامها لـ"موهبته الرائعة".
وفي تصريح لعدد من وسائل الإعلام المحلية، قالت مصممة الأزياء جونكو كوشينو إنه لا يسعها أن وفاة صديقها كنزو الذي زاملته في مدرسة الموضة في طوكيو في خمسينات القرن العشرين وستيناته.
وأشارت كوشينو إلى أنها زارته في فبراير الفائت في باريس وتحدثت إليه أخيراً. وروت أنها قالت له "من فضلك انتبه ولا تخرج"، فأجابها "كلا. لا تقلقي. سأنتبه" من فيروس كورونا المستجدّ.
وأصدرت مدرسة "بونكا غاكوين" للموضة في طوكيو بياناً حيّت فيه المصمم المرموق الذي كان طالباً فيها، معتبرة أنه كان مصدر إلهام للمواهب الشابة.  وأثارت وفاة كنزو كذلك تعليقات من عدد كبير من محبيه عبر شبكات التواصل الاجتماعي اليابانية.
وكتب أحدهم على "تويتر" أنه أحبّ كثيراً عطوره وأزياءه المطبّعة بالأزهار. وأضاف "شكراً لأنك علّمتني الكثير من الأشياء الرائعة. اللعنة على فيروس كورونا".
وغرّد آخر "أنا مصدوم فعلاً...لقد ألهمتني ألوان (كنزو)"، متابعاً "أكره فيروس كورونا. إنه يحرمني أشياء كثيرة".
وكان كنزو تاكادا أول مصمم ياباني يبرز في باريس التي أمضي فيها كل حياته المهنية، وانطلاقاً منها اشتهر باسمه الأول.
وقال ناطق باسمه في بيان الأحد إنه "توفي في مستشفى نويي-سور-سين الأميركي نتيجة إصابته بكوفيد-19".
كذلك أثارت وفاة كنزو عدداً كبيراً من ردود الفعل في باريس، حيث يقام حالياً أسبوع الموضة، وكذلك في عالم الأزياء حيث توالت الإشادات بالراحل ورسائل الأسف لوفاته.

 

طباعة