الأب مقتول بأربع رصاصات.. تفاصيل جديدة في جريمة الكاتب السوري

كشفت معطيات جديدة في الجريمة التي هزت طرطوس والمجتمع السوري ماقد يغير في المعلومات التي تم تداولها حول ان الاب الكاتب والمدرس غدير سلام، قد قتل بناته الثلاثة قبل انتحاره، وتظهرالمؤشرات التي تناولتها مواقع صحافية محلية أن الأب قد يكون ضحية كأفراد أسرته وليس قاتلا.
 وكشفت مصادر مطلعة لموقع"روسيا اليوم" أن الأب وجد مقتولا بأربع رصاصات واحدة منها في ظهره، وهو ما يجعل فرضية انتحاره بعد قتل أسرته غير صحيحة على الأرجح!
وبخصوص المنشور الذي كتبه الأب عبر صفحته عبر "فيسبوك" رجحت المصادر أن يكون "أحد ما" استولى على هاتف الضحية، وقام بكتابة تلك التدوينة التي سرعان ما انتشرت تزامنا مع أخبار الجريمة، واعتبرت دليلا ضد الأب، وهو مدرس رياضيات وكاتب قصة.
وكانت ثلاث فتيات ذهبن ضحية تلك الجريمة إضافة إلى الأب، بينما ما زالت الأم في المشفى بعد تعرضها لرصاصة في ساقها.
اللافت أن صفحة غدير سلام سرعان ما أزيلت عن موقع "فيسبوك"، وهي التي وردت فيها تدوينة تقول على لسان غدير إنه سيقدم على الانتحار وقتل بناته، ويذكر في المنشور الأسباب التي دفعته إلى ذلك، ومنها أنه تلقى تهديدات من أشخاص ذكر أسماءهم ونشر صورة أحدهم.

 

كاتب ومدرس سوري يقتل بناته وينتحر في طرطوس كاشفا السبب عبر "فيس بوك"

طباعة