مزاد على مقتنيات اليهودي الشهير العازف في فيلم "بيانيست"

صورة
تطرح ساعة جيب فضية وقلم حبر سائل ومقتنيات أخرى كان يملكها المؤلف الموسيقي البولندي اليهودي فلاديسلاف شبيلمان الذي خلّد قصته فيلم "ذي بيانيست" لرومان بولانسكي، للبيع في مزاد تشهده العاصمة البولندية وارسو الأسبوع المقبل.

وأوضح نجل العازف أندري الذي ينظم المزاد مع شقيقه كريستوف، أن "الساعة وقلم الحبر السائل اللذين اشتراهما (سبيلمان) خلال زيارة إلى باريس سنة 1937، صمدا معه طيلة مرحلة غيتو وارسو ثم رافقاه بين أنقاض المدينة.
وكان اسم الموسيقي المعروف فلاديسلاف شبيلمان الذي توفي سنة 2000، قد حقق شهرة عالمية واسعة بفضل فيلم "ذي بيانيست" (عازف البيانو) الذي أخرجه بولانسكي سنة 2002 بالاستناد إلى كتاب سيرته الذاتية المنشور في حوالي أربعين لغة.
كما أن الساعة وقلم الحبر السائل وهو من ماركة "مون بلان"، إضافة إلى ربط عنق موجودة حاليا في متحف تاريخ اليهود البولنديين في وارسو، هي القطع الوحيدة التي صمدت خلال الحرب من بين مقتنيات شبيلمان.
وقالت المسؤولة عن مجموعات المتحف ريناتا بياتكوفسا إن القطع المطروحة في المزاد تروي "قصة حياته وبقائه وإنقاذه بأعجوبة من الهولوكوست (المحرقة النازية بحق اليهود)"، لكنها تروي أيضا "تاريخ شعب بكامله".
ومن القطع الأخرى الثمينة في المزاد الذي سيقام في دار "ديسا يونيكوم"، آلة بيانو كان يملكها فلاديسلاف شبيلمان بعد الحرب العالمية الثانية.
وتقدر قيمة ساعة الجيب وقلم الحبر السائل بمبلغ يراوح بين 10 آلاف زلوتي و16 ألفا (2650 دولارا و4250)، فيما قد يراوح سعر البيانو في المزاد بين 140 ألف زلوتي و260 ألفا (37 ألف دولار و69 ألفا).

طباعة