تحافظ على خصوصية المستخدم حينما يدخلها

طوكيو تجرّب «النموذج الشفّاف» في المراحيض العامة

المقصورات الجديدة وضعت في أحد متنزّهات طوكيو. أ.ف.ب

وُضعَت في أحد متنزّهات طوكيو مراحيض عامة من نوع جديد، هي مقصورات محاطة بواجهات شفّافة تظهر ما في داخلها.

عندما لا يكون أحد في الداخل، تكون المقصورات زهرية اللون للنساء وبنفسجية للرجال، وواجهاتها مغطاة بشريط لاصق، مزوّد بالتيّار الكهربائي ليجعلها شفّافة.

لكن عندما يدخل أحد إليها، يؤدي إقفال الباب إلى فصل الكهرباء، فلا تعود الواجهة شفّافة، ويحافظ المستخدم على خصوصيّته.

وأنشئت هذه المراحيض التجريبية بطلب من المنظمة اليابانية غير الحكومية (نيبون فاوندايشن)، بهدف تجديد المراحيض العامة في العاصمة. وهي من تصميم المهندس الياباني الشهير شيغيرو بان، الذي أراد أن يوفّر هذا النموذج الشفّاف حلّاً لمشكلتين سائدتين في المراحيض العامة، إذ إن جعلها شفّافة لا يعكس نظافتها فحسب، بل يطمئن أيضاً المستخدم «من الناحية الأمنية، ويظهر له أن ما من أحد يختبئ في الداخل»، كما أوضحت كانا ساجي، الناطقة باسم «نيبون فاوندايشن»، مشيرة إلى أن «المشروع قُبل على هذا الأساس».

من جانبها، قالت ري مايدا (41 عاماً): «غالباً ما تكون المراحيض العامة مظلمة وغير نظيفة، لذا أقدّر نظافة الموقع».

طباعة