ثلثا الحيوانات البرية في العالم انقرضت في أقل من 50 عاماً

 
فقد العالم أكثر من ثلثي أعداد الحيوانات البرية في أقل من 50 عاما، خصوصا بسبب نشاطات البشر، وفق تحذيرات الصندوق العالمي لحماية الطبيعة الذي نبّه الخميس من مخاطر هذا التدهور على مستقبل البشرية.
فبين 1970 و2016، زال 68 % من الحيوانات البرية، وفق مؤشر الكوكب الحي الذي ينشره الصندوق العالمي لحماية الطبيعة كل عامين ويُستخدم أداة مرجعية. ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى القضاء على مَواطن العيش الطبيعية لهذه الحيوانات، خصوصا من أجل الزراعة، في منحى قد يسهّل ظهور أوبئة جديدة على غرار جائحة كوفيد-19 من خلال الاحتكاك بين البشر والحيوانات ما من شأنه تسهيل انتقال الفيروسات من جنس إلى آخر.
والمؤشر الذي يجري إعداده بالتعاون مع جمعية علم الحيوان في لندن، يأخذ في الاعتبار حوالى أربعة آلاف جنس من الحيوانات الفقرية موزعة على حوالي 21 ألف مجموعة حيوانية حول العالم. وهو سجل تسارعا جديدا في تدهور التنوع الحيوي، بعدما كانت نسبة التراجع 60 % في التقرير الصادر سنة 2018 للفترة بين 1970 و2014.
وقال المدير العالمي للصندوق العالمي لحماية الطبيعة ماركو لامبرتيني "منذ ثلاثين عاما، نرى تسارعا في التراجع وثمة تقدم مستمر في الاتجاه الخطأ".
وأضاف "نشهد على تدمير البشرية للطبيعة (...) هذه مجزرة بيئية فعلية".

طباعة