أستاذة جامعية أميركية تقرّ بالكذب بشأن أصولها

أقرّت أستاذة جامعية أميركية، كانت تقدّم نفسها على أنها من ذوي البشرة السوداء، بأنها كذبت بشأن أصولها وبأن بشرتها بيضاء في الأصل.

واعترفت الأستاذة في جامعة جورج واشنطن جيسيكا كروغ، بأنها كذبت لفترة طويلة من حياتها، موضّحة «أخفيت ماضيّ كطفلة يهودية بيضاء من أحياء كانساس سيتي لانتحال هويات عدّة للسود لست أهلاً لها، أولاً سوداء من إفريقيا الشمالية ثمّ أميركية من أصول إفريقية، فسوداء من البرونكس أصلها من منطقة الكاريبي». وكتبت كروغ في رسالة لها على موقع إلكتروني، أن «هذه الأكاذيب هي أبلغ مثال على طريقة استغلال البعض ممن ليسوا سود البشرة هويات السود وثقافاتهم».

وجاء في بيان للجامعة، أن «الدكتورة كروغ لن تعطي حصصاً دراسية هذا الفصل».

 

طباعة