كان يستعد للجزء الثاني من العمل

رحيل تشادويك بوزمان بطل فيلم «بلاك بانثر»

بوزمان رحل عن 43 عاماً بسرطان القولون. أرشيفية

توفي الممثل الأميركي تشادويك بوزمان بطل فيلم «الفهد الأسود» (بلاك بانثر) الذي حقق نجاحاً هائلاً في العالم في 2018، عن 43 عاماً بسرطان القولون حسبما أعلنت عائلته أمس. وقالت عائلته في بيانها إنه «توفي في منزله محاطاً بزوجته وأفراد أسرته». وأضاف البيان أن «لعب دور الملك تي تشالا في بلاك بانثر كان أكبر شرف له في حياته المهنية».

وكان فيلم «بلاك بانثر» للمخرج راين كوغلر ضم إلى جان بوسما، حشداً من أشهر الممثلين السود، من لوبيتا نيونغو التي حازت «أوسكار»، إلى أنغيلا باسيت وفوريست ويتيكر ودانيال كالويا.

والفيلم مقتبس من مغامرات أول بطل أسود خارق ابتكره استوديو «مارفل كوميكس» في 1966، ويروي قصة الكفاح الذي قاده الملك تي تشالا للدفاع عن شعبه الواكندا. وحقق أكثر من مليار دولار من إيرادات شباك التذاكر.

وكان يفترض أن يؤدي تشادويك الدور نفسه في الجزء الثاني من فيلم «الفهد الأسود» الذي كان مقرراً في 2022.

وقبل هذا الدور وهو الأهم في حياته المهنية، جسد تشادويك بوزمان شخصيتي أسطورة البيسبول جاكي روبنسون في فيلم «42» والمغني جيمس براون في فيلم «غيت اون اب».

وقد ظهر أخيراً في فيلم «دا 5 بلادز» للمخرج سبايك لي.

ولم يعلن الممثل عن مرضه الذي تم تشخيصه في 2016، واستمر في التصوير.

وقد وصفته عائلته في بيانها بأنه «مقاتل حقيقي»، موضحة أنه استمر في العمل أثناء خضوعه «لعدد لا يحصى من العمليات الجراحية والعلاج الكيماوي».


استمر في التصوير أثناء خضوعه لعدد لا يحصى من العمليات الجراحية والعلاج الكيماوي.

طباعة