أردني بمتلازمة داون يصبح نجماً في عالم «تيك توك»

والدة آدم تجهزه لتصوير أحد دروس الطبخ التي يقدمها. رويترز

عندما يرتدي آدم مئزر الطاهي ويدخل مطبخ العائلة ليعد وجبة مبتكرة، أو عندما يصنع المقالب في أخيه الأكبر، ففي كل الحالات تحقق مقاطع الفيديو الخاصة به على تطبيق «تيك توك» نجاحاً كبيراً وصدى واسعاً بين متابعيه.

وبدأ آدم مازن (17 عاماً)، والمولود بمتلازمة داون، في نشر مقاطع الفيديو على منصة التواصل الاجتماعي عندما بدأ الأردن تطبيق إجراءات العزل العام في مارس لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، ومنذ ذلك الحين، اجتذب 220 ألف متابع، ونالت المقاطع التي ينشرها ما يقرب من ثلاثة ملايين إعجاب.

وفي العادة، يكون شقيقه محمد هو من يقف وراء الكاميرا للقيام بدور المصور، ويساعده أيضاً في ابتكار وإخراج الأفكار الممتعة والشيقة والمواقف التي تتسم بالتحدي لتصويرها لحسابهما.

ومن بين مقاطع الفيديو الشهيرة للشقيقين دروس الطبخ التي يقدمها آدم، والرحلات التي يقوم بها في أنحاء البلاد، والمقالب التي يكون أفراد عائلته هم ضحاياها.

وتحدث محمد عن ولادة الفكرة، فقال «إحنا بدأنا التيك توك عشان لما كنا محجورين وما حدا عنده شي يعمله في البيت، كنا حابين نتسلى، وصورنا مرة فيديو واحد وكان في قبول كتير من المتابعين، وتشجعنا إنه نستمر». وتحدث عن سعادة أخيه، وأوضح «شفنا إنه آدم كان كتير مبسوط، كان يحب فكرة إنه نقعد ونطلع بفكرة ونتصور، نعمل أشياء غريبة ونعمل أشياء بتضحك».

ووصف محمد أخاه بأنه مصدر السعادة للعائلة، وقال «آدم هو روح البيت، إحنا إلي حبينا نسويه إنه نخلي المجتمع، أكتر من أنه يتقبل، إنه يكون واعي بس، إنه يكون عارف إنهم ليسوا عاجزين وبدهم كل الدعم وكل الحب وبيطلع منهم خير ما حد بيتخيله».

طباعة