حديقة أم الإمارات تعرض أعمال الفنانات

مبدعات إماراتيات يحتفين بيوم المرأة بالألوان

صورة

بأسلوب فني خاص، تحتفي حديقة أم الإمارات، بيوم المرأة الإماراتية هذا العام عبر تسليط الضوء على باقة من الأعمال الملهمة لفنانات إماراتيات، إذ تجسّد الأعمال معنى هذا اليوم، ودور ابنة الوطن في الإعداد للخمسين عاماً المقبلة.

وشهدت المبادرة مشاركة الفنانات الإماراتيات: ميسون آل صالح، أسماء الخوري، أسماء المهيري، هند راشد، شماء الظاهري، وسارة الخوري، اللواتي قدمن لوحات فنية أعدت بأساليب متعددة، بما في ذلك الرسم بالقلم الرصاص أو الفن التشكيلي أو الرسم بالألوان الزيتية.

وشاركت الفنانات بعدد من الأعمال الفنية التي تعرض حالياً في الحديقة، وعلى قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

وقالت الفنانة التشكيلية الإماراتية، ميسون آل صالح: «سعيدة بالمشاركة في المبادرة التي أطلقتها حديقة أم الإمارات، والتي تسهم في استعراض أعمال إبداعية للفنانات الإماراتيات، ما يُشكل مصدر إلهام للآخرين الراغبين في إثراء موهبتهم الفنية وصقلها»، مضيفة «شاركتُ من خلال عمل فني لرسم شعار يوم المرأة الإماراتية خلال الغوص تحت الماء في تجسيد واقعي لأهمية هذه المناسبة في نفوسنا، ودور المرأة في الماضي من خلال الغوص الذي اشتهر به سكان الإمارات قديماً».

من ناحيتها، قالت مدير الاتصال المؤسسي لدى حديقة أم الإمارات، رشا قبلاوي: «حرصنا في هذه المناسبة على استعراض الطاقات الإبداعية للمرأة الإماراتية والاحتفاء بإسهاماتها المهمة ودورها الكبير في مسيرة التطور والتقدم التي تشهدها الإمارات، معبرين عن فخرنا واعتزازنا بالشخصيات النسائية المبدعة من خلال توفير منصة لاستعراض أعمالهن التي تروي قصة المرأة الإماراتية في مختلف الميادين».

بينما قالت الفنانة الإماراتية أسماء الخوري: «ممتنة لحديقة أم الإمارات على هذه المبادرة الجميلة وإعطاء الفنانات الإماراتيات فرصة المشاركة في هذا اليوم المميز والمناسبة الوطنية المهمة»، موضحة أنها شاركت بلوحة بعنوان «المريحانة»، وهي لوحة بالقلم الرصاص لفتيات يلعبن الأرجوحة، وهي لعبة شعبية يمارسها الصغار والكبار، تسود بينهم روح الصداقة والمحبة والتعاون ومازالت هذه الصفات قائمة في أرواحهم بعد مرور السنين.

• الفنانات قدمن لوحات فنية أعدت بأساليب متعددة.

• المشاركات تروي قصة المرأة الإماراتية في ميادين مختلفة.

طباعة