«مضياف» يختتم التدريب الصيفي لـ 70 طالباً إماراتياً

اختتمت إدارة توطين القطاع السياحي في كلية دبي للسياحة، ممثلة في برنامج «مضياف»، برنامج التدريب الصيفي لهذا العام، الذي تم تنظيمه بنظام التعلم عن بُعد، بسبب الظروف الحالية التي فرضها وباء «كوفيد-19»، وذلك بمشاركة 70 طالباً وطالبة من مختلف إمارات الدولة، لتعزيز معرفتهم بالقطاع السياحي، وإكسابهم مهارات جديدة تكون حافزاً لهم للعمل ضمن هذا القطاع مستقبلاً.

وقالت مديرة توطين القطاع السياحي في كلية دبي للسياحة، مريم المعيني: «تمكّنا خلال دورة هذا العام لبرنامج التدريب الصيفي، الذي عُقد في ظروف استثنائية بنظام التعلم عن بُعد، من تدريب 70 طالباً وطالبة من طلاب المراحل الدراسية الثانوية والجامعية، وقد لمسنا تجاوباً كبيراً من قبل المشاركين، الذين أشادوا بكفاءة المحاضرين والموضوعات المختلفة والمعارف العامة عن القطاع السياحي، والأنشطة التفاعلية التي شملها البرنامج».

قصايد عبدالله، طالبة، أنهت السنة الثانية في تخصص علوم البيئة والاستدامة في الجامعة الأميركية بالشارقة، ومشاركة في برنامج التدريب الصيفي قالت: «تميزت تجربتي مع (مضياف) وبرنامج التدريب الصيفي عن بُعد بالمعلومات التي اكتسبتها حول أهمية القطاع السياحي، الذي لم يكن لدي أدنى فكرة عن مدى أهميته، كما تميزت فترة التدريب بالتنظيم والمستوى الراقي في أسلوب الأساتذة والمحاضرين، الذي فاق كل التوقعات، الأمر الذي يشجعني على المشاركة مرة أخرى مع فريق (مضياف) في أي من برامج التدريب عن بُعد في المستقبل».

وقال عبدالرحمن الطاهر (17 عاماً - طالب) سينهي الصف الـ12 المسار المتقدم في مدرسة حمدان بن راشد، خلال العام الدراسي المقبل: «من دواعي سروري بأنني حظيت بتجربة التعلم عن بُعد خلال العطلة الصفية مع برنامج (مضياف)، حيث كان برنامجاً مفصلاً استفدت منه كثيراً، وأصبحت هذه المعلومات جزءاً من حياتي اليومية، خصوصاً عندما استقل المترو مع أصدقائي للتوجه لأحدى الوجهات السياحية، أجد كثيراً من الناس يسألوني عن الوجهات السياحية، وعن العادات والتقاليد لدولة الإمارات».

طباعة