علماء يبتكرون جلداً قادراً على الإحساس

طوّر باحثون في سنغافورة «جلداً إلكترونياً» قادراً على إعادة الإحساس باللمس، في ابتكار يأملون أن يتيح لأصحاب الأطراف الاصطناعية التعرف إلى الأشياء والإحساس بالملمس، بل والشعور بالحرارة والألم.

ويتكون الابتكار الجديد الذي أطلق عليه اسم «إيسز» مما يصل إلى 100 حساس صغير في مساحة تبلغ نحو سنتيمتر مربع واحد.

ويقول الباحثون في جامعة سنغافورة الوطنية إن هذا الجهاز يمكنه معالجة البيانات بسرعة تفوق سرعة الجهاز العصبي البشري وقادر على التعرف إلى ما بين 20 و30 ملمساً مختلفاً، وقراءة الحروف بلغة بريل للمكفوفين بدقة تتجاوز 90%.

وقال رئيس فريق الباحثين بنجامين تي: «يحتاج البشر لتمرير أيديهم للشعور بالملمس، لكن يمكن للجلد بلمسة واحدة رصد الملمس».

 

طباعة