ممثلة سورية ترى أن لا حدود للفن

شروق البني: قوية وفكاهية ولطيفة في «شارع شيكاغو»

تستعد الفنانة السورية شروق البني، لتصوير دورها في مسلسل «شارع شيكاغو»، للمخرج محمد عبدالعزيز، كما تحضر لأعمال عدة في الفترة الحالية.

وأشادت البني بالعمل، الذي يحكي عن شارع دمشقي قديم أيام الاحتلال الفرنسي في عام 1960، موضحة أن أحداثه تدور في «شارع يضم مجموعة من شرائح المجتمع باختلاف الثقافات والديانات، حيث تجري أحداث مشوقة جداً».

وحول شخصيتها التي تؤديها، قالت: «ألعب في العمل دور (فيكتوريا)، الشخصية القوية جداً والفكاهية واللطيفة مع الجميع، التي تكسب الود باستمرار».

من جهة أخرى، تحدثت البني عن فيلم «أبناء الحياة»، من تأليفها وإخراجها، وقالت: «شاركت هذه السنة في مهرجان مع المؤسسة العامة للسينما، بفيلم (أبناء الحياة) من كتابتي وإخراجي، وتمثيل جهاد سعد ومؤيد الخراط والطفل طه ريحان».

وأضافت: «يحكي الفيلم عن قصة عائلة مؤلفة من ابن وأب يفقد زوجته بعد ولادة الطفل، ويستعرض مراحل تطور العلاقة بين الأب والابن، إلى أن يصبح الطفل شاباً، ويسعى إلى تأمين مستقبله».

وتابعت: «الأب يرفض فكرة ابتعاد الابن عنه، ويشتد الصراع العاطفي عند الأب نتيجة عدم تقبله فكرة ابتعاد الابن، وتوجب أن يتركه ليرى المناسب، وعبر الفيلم أننا نحن أبناء الحياة ولسنا ملك الأهل مدى الحياة».

في سياق آخر، أكدت البني أن واقع السينما السورية كواقع المسرح تماماً، موضحة: «لدينا سينما قوية بدأت في العشرينات، لكنها تعاني حالياً قلة الإنتاج بسبب الظروف».

وقالت: «أما واقع المسرح، فهو بحالة نشاط دائم، ويقدم عدة عروض كل عام، وطاقات متجددة رغم ظروف الحرب، إلا أن أكبر المعوقات هي الحالة الإنتاجية وقلة الاهتمام».

وعن استمرارها في مجال التمثيل وتأثره بالإخراج، قالت: «التمثيل مهنتي ولن أتركها، لأنني يجب أن أبقى أمام الكاميرا.. الإخراج هواية ولا أعرف إلى أين أصل فيه، لا حدود في الفن، والاكتشافات مستمرة».


«التمثيل مهنتي ولن أتركها.. والإخراج هواية».

«لدينا سينما قوية بدأت في العشرينات».

طباعة