قادرة على تحويله إلى وقود

عالم يكتشف بكتيريا تتغذّى على المعادن

بحث العلماء مدة طويلة عن هذا النوع من البكتيريا لكنهم فشلوا في العثور عليها. من المصدر

اكتشف جاريد ليدبيتر، عالم الأحياء الدقيقة في معهد كاليفورنيا للتقنية، مصادفةً، بكتيريا جديدة بعد أن ترك أواني زجاجية ضمن وعاء مملوء بالماء بعد إجراء تجارب على المنغنيز. وفي اليوم التالي وجد الأدوات مغطاة بطبقة غريبة، وهي نفايات البكتيريا التي تغذت بالمنغنيز واستخدمته كمصدر للتغذية، وفقاً لبيان صحافي للمعهد.

وتستهلك بكتيريا أخرى المنغنيز أيضاً، لكن هذه هي المرة الأولى التي يكتشف فيها العلماء بكتيريا قادرة على تحويله إلى وقود مفيد وإنتاج أكاسيد المنغنيز، وبحث العلماء منذ مدة طويلة عن هذا النوع من البكتيريا، لكنهم فشلوا في العثور عليها سابقاً، ويرى ليدبيتر أن اكتشافه - الذي نشر مقالاً عنه في مجلة نيتشر - ربما يحل لغز تضرر أنابيب المياه في المنطقة. وقال ليدبيتر في البيان الصحافي: «توجد مجموعة كاملة من التقارير الهندسية البيئية عن تضرر أنابيب المياه نتيجة انسدادها بأكاسيد المنغنيز، ولكن بقي سبب نشوء هذه المواد لغزاً لمدة طويلة، ومن الواضح أن العديد من العلماء اعتبروا أن البكتيريا التي تستخدم المنغنيز في الطاقة قد تكون مسؤولة عن تضرر هذه الأنابيب، ولكن لم توجد أدلة تدعم هذه الفكرة حتى الآن». ويمكن لهذا الاكتشاف أيضاً أن يشرح أخيراً كميات المنغنيز الغريبة التي تنتشر في قاع المحيط، فمن المحتمل أن تكون المستعمرات الكبيرة للبكتيريا هي المسؤولة عنها. وقال باحث هانج يو في معهد كاليفورنيا للتقنية في البيان الصحافي: «يؤكد هذا الاكتشاف الحاجة إلى فهم سبب وجود كميات المنغنيز البحرية بشكل أفضل، قبل أن تدمر بسبب عمليات استخراج المعادن من قاع المحيطات».

• يمكن لهذا الاكتشاف أن يشرح كميات المنغنيز الغريبة التي تنتشر في قاع المحيط.

طباعة