إرجاء مهمة «ستارلينك» العاشرة

أرجئ مجدداً، أول من أمس، إطلاق الدفعة العاشرة من أقمار اصطناعية، ضمن كوكبة «ستارلينك» من صنع «سبايس إكس»، لتوفير خدمة الإنترنت السريع من الفضاء، للسماح بـ«عمليات تدقيق»، كما أعلنت الشركة التي أسسها، إلون ماسك.

وغرّدت مجموعة «سبايس إكس» قبل ساعة من الإقلاع في فلوريدا: «عدلنا عن إطلاق مهمة (ستارلينك) العاشرة، لإتاحة مزيد من الوقت لعمليات تحقق وتدقيق». وأضافت الشركة ومقرها في كاليفورنيا: «تعمل الفرق على تحديد موعد جديد مناسب لإطلاقها». وليست هذه المرة الأولى التي تؤجل فيها هذه العملية، التي سيوضع بموجبها 57 قمراً اصطناعياً إضافياً في المدار.

وأطلقت الشركة أول دفعة من هذه الأقمار الصغيرة في مايو 2019، وباتت تضم المئات منها.

طباعة