اليابان و«ناسا» تتعاونان لإرسال بشر وروبوتات إلى القمر

التعاون يشمل أيضاً مهام محطة الفضاء الدولية. أ.ف.ب

اتفقت اليابان وإدارة الطيران والفضاء الأميركية «ناسا» أمس، على التعاون بشأن محطة الفضاء الدولية واستكشاف سطح القمر، والعمل معاً لإرسال بشر وروبوتات في نهاية المطاف للقمر. ووقع المسؤول الإداري لـ«ناسا» جيم بريدنستين، ووزير التعليم والثقافة والرياضة والعلوم والتكنولوجيا الياباني كويشي هاجويدا، على إعلان نوايا مشترك بشأن الاستكشاف المشترك، خلال اجتماعهما عبر الإنترنت.

وطبقاً للإعلان، يعتزم الجانبان التعاون في ما يتعلق ببرنامج «أرتيميس» التابع لناسا، وهو مهام لبعثات مأهولة للقمر.

وقال بريدنستين «توقيع إعلان النوايا يعزز تاريخاً طويلاً من التعاون الناجح بين الولايات المتحدة واليابان في الفضاء». وأضاف «نقدر دعم اليابان القوي لبرنامج أرتيميس ونتطلع لتوسيع الشراكة القوية التي نتمتع بها في محطة الفضاء الدولية، لتصل إلى المدار حول القمر وسطحه وما يتجاوز ذلك».

من جانبه، قال هاجويدا «إنها خطوة كبيرة نحو أول هبوط لياباني على سطح القمر».

 

طباعة