مقتل مغن أثيوبي شهير يتسبب في توترات وأحداث عنف متزايدة

أثار مقتل مغن إثيوبي شهير إثر إطلاق النار عليه في العاصمة أديس أبابا توترات متزايدة في المدينة اليوم ، مع دعوات عبر الإنترنت لتنظيم مظاهرات.
وذكرت وسائل إعلام محلية أن هاشالو هونديسا لقي حتفه إثر إطلاق النار عليه فى ضاحية جيلان كوندومينيومز بالمدينة مساء أمس الاثنين.
 وتشير الأنباء إلى أن مقتله تسبب في توترات وأحداث عنف. وقال مراسل لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه تم حجب الإنترنت، وتم إغلاق الطرق الرئيسية، وشهدت شوارع المدينة حرق إطارات.
وأصدرت السفارة الألمانية في أديس أبابا تحذيرا، ونصحت الألمان بتجنب التجمعات الكبيرة والقيادة عبر العاصمة، وأرجعت هذا إلى وجود دعوات للتظاهر على وسائل التواصل الاجتماعي.
وذكرت السفارة أن جمهور هونديسا حملوا قوات الأمن مسؤولية مقتله، وقالوا إن هناك "دافعا سياسيا" للجريمة.
وعبر رئيس الوزراء آبي أحمد عن تعازيه، وأكد عبر موقع تويتر أن تحقيقا يجري في الجريمة.
ويرى كثيرون أن موسيقى هاشالو تدافع عن حقوق عرقية الأورومو بإثيوبيا، الدولة الأكبر من حيث عدد العرقيات، والتي يشكو أبناء الأورومو بها من تهميش الحكومة لهم.

طباعة