محمد رمضان بعد تنمر جديد : فخور بلوني ولون أبي وأولادي

"أنا فخور بلوني ولون أبي وأولادي .. ومبسوط أن ولادي هيطلعوا ضد العنصرية والدليل أن أمهم وأباهم من لونين مختلفين عن بعض".
هكذا رد الفنان المصري محمد رمضان على تنمر جديد جاء هذه المرة على صورة جمعته بابنه الصغير، أثار ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.  التعليق ورد بعد أن شارك رمضان جمهوره كواليس أغنيته الجديدة، إلا أنه فوجئ بمتابعة تسخر من لون بشرة ابنه وشعره المجعد، إذ كتبت: "المصيبة أن محدش من عياله في جمال أمهم ولا لونها". وعلى إثرها، أعاد رمضان نشر التدوينة مع تغطية اسم صاحبتها، معربا عن فخره بلون بشرته.
لاقى رد رمضان إعجاب الكثيرين وحظيت تدوينته بتفاعل واسع، إذ تم تداولها 15 ألف مرة، وسجلت أكثر من 30 ألف تعليق. وجاءت التعليقات في مجملها متضامنة مع الفنان المصري ومتغنية بوسامته وجمال طفله. واستدعى البعض أبيات شعرية ومقاطع من الأغاني لمساندة رمضان على غرار "أسمر وحلو " و"صحيح أنا أسمر وكل البيض يحبوني يا لالالي". غير أن آخرين رأوا في تلك "العبارات والمديح عنصرية وتنمرا من نوع آخر".
وشكك معلقون في صحة التدوينة المسيئة لرمضان ووصفوها بالمفتعلة، رأى البعض أنها جزء من خطة يهدف من خلالها الفنان لكسب التعاطف مستفيدا من التضامن العالمي مع الاحتجاجات ضد العنصرية التي تشهدها الولايات المتحدة.

طباعة