دعا الجمهور إلى التحدث مع كائناته عبر الفيديو

أكواريوم ياباني: الأسماك بدأت تنسى البشر

الحوض لايزال مغلقاً أمام الزوار بسبب فيروس كورونا. ■أرشيفية

ابتكر حوض أسماك ياباني مغلق حالياً بسبب وباء كوفيد-19، حلاً لإعادة تعويد حيواناته المائية على البشر، إذ دعا القائمون على الحوض الجمهور إلى إرسال فيديوهات تظهرهم يحدثون الأسماك عن بُعد.

ولايزال أكواريوم سوميدا في برج طوكيو سكايتري الضخم في العاصمة اليابانية مغلقاً أمام الزوار بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، ما أدى إلى إظهار بعض الأجناس خوفاً من البشر.

وكتب الحوض المائي عبر حسابه على «تويتر»: «لم تعد الكائنات الموجودة في الحوض ترى بشراً باستثناء الحراس، وبدأت تنسى وجودهم».

وأوضح أن «أسماك الإنقليس تختبئ في الرمل كلما رأت الحراس يمرون بجانبها»، ما يطرح مشكلة في متابعة وضعها الصحي.

وتعيش هذه الأسماك الصغيرة في تلال رملية وتخاف بطبيعتها من الكائنات الأخرى. غير أن أسماك الإنقليس البالغ عددها نحو 300 في حوض سوميدا كانت معتادة على الزوار، ولم تكن تتفاداهم إلا نادراً.

ودفع الوضع الأكواريوم إلى تنظيم مهرجان الوجوه عبر الطلب من الجمهور إرسال فيديوهات من المنزل لأسماك الإنقليس عن طريق تطبيقات محمولة.

 

طباعة