مانو ديبانغو مؤلف إحدى أشهر الأغاني في موسيقى العالم

    وفاة أسطورة الساكسوفون بفيروس «كورونا»

    مسيرة ديبانغو خارجة عن الدروب المطروقة. أ.ف.ب

    توفي، أمس، في فرنسا عازف الساكسوفون الكاميروني الشهير، مانو ديبانغو، جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، عن 86 عاماً، بأحد مستشفيات باريس. ويعد ديبانغو أسطورة الأفرو - جاز، أول نجم عالمي يقضي جراء إصابته بالفيروس.

    ومانو ديبانغو هو مؤلف إحدى أشهر الأغاني في مجال موسيقى العالم «سول ماكوسا»، عام 1972. وكان هذا العمل أغنية ثانوية في أسطوانة مكرسة لنشيد لمنتخب الكاميرون لكرة القدم بمناسبة كأس الأمم الإفريقية.

    وقال منسق الأسطوانات والمنتح الشهير، مارتن ميسونيه، معلقاً على وفاة ديبانغو: «إرثه شاسع وسيستمر، كان يتمتع بموهبة خلاقة، كان يحمل الناس على الرقص بفاعلية لا تقهر».

    وغرد المغني، يوسو ندور، معرباً عن حزنه: «لقد كنت الأخ الأكبر، ومصدر فخر واعتزاز للكاميرون وإفريقيا برمتها».

    وكتب وزير الثقافة الفرنسي، فرانك ريستر، عبر شبكات التواصل الاجتماعي: «فقد عالم الموسيقى فناناً أسطورة».

    ومسيرة ديبانغو خارجة عن الدروب المطروقة، إذ لم يكن يحلم بخوض غمار الفن ولا أن تؤدي أغانيه بيونسه أو ريهانا. وأقام عروضاً في مسرح أبولو، معقل الموسيقى الأميركية السوداء في هارلم.

    طباعة