أنغام مهرجان «غلاستونبري» تصمت في 2020

تايلور كانت ستكون النجمة الأبرز في نسخة المهرجان الـ 50. أرشيفية

قرّر منظما مهرجان «غلاستونبري» الموسيقي البريطاني أمس، إلغاء فعاليات المهرجان هذا العام، الذي كان من المقرر إقامته في أواخر يونيو المقبل، في ظل تفشي فيروس كورونا.

وقال المنظمان مايكل وإيميلي ايفاس «بالطبع لم يكن هذا هو المسار الذي كنا نأمل أن نسلكه بشأن المهرجان في نسخته الـ50، ولكن عقب الإعلان عن إجراءات حكومية جديدة هذا الأسبوع، وفي هذا الوقت من الغموض غير المسبوق، فإن هذا هو الخيار الوحيد المتبقي لنا».

وأضافا «نأمل أن يتحسّن الوضع في المملكة المتحدة بصورة كبيرة بحلول نهاية يونيو المقبل. وحتى إذا حدث ذلك، فلن نستطيع أن نمضي الأشهر الثلاثة المقبلة مع الآلاف من العاملين هنا في المزرعة، الذين يساعدوننا في مهمة بناء البنية التحتية، وما نحتاج إليه للترحيب بأكثر من 200 ألف شخص في مدينة مؤقتة في هذه الحقول».

وكان من المقرر أن تكون المغنية الأميركية تايلور سويفت النجمة الأبرز في المهرجان الذي يعقد بجنوب غرب إنجلترا.


- منظما المهرجان:

«الإلغاء لم يكن المسار الذي كنا نأمل أن نسلكه».

طباعة