روبوت لسحب عينات الدم من المرضى

يستخدم الروبوت نظام التصوير بالموجات فوق الصوتية وخوارزمية التعلم الآلي. ■الإمارات اليوم

تعد عمليات سحب الدم كابوساً بالنسبة للبعض، لكن روبوتاً قد يساعد في تسهيل هذه العمليات، إذ أعلن مهندسون في جامعة روتجرز، الأربعاء الماضي، عن تطوير روبوت يعتمد على الذكاء الاصطناعي، والتصوير بالموجات فوق الصوتية، لسحب الدم، وإدخال القساطر الوريدية لإيصال الأدوية مباشرة إلى الجسم، وبرهن الباحثون في دراسة نشرت في مجلة نيتشر ماشين إنتيليجنس على أن الروبوت تفوق على الطواقم الطبية البشرية في هذه المهمة.

وتعد عمليات سحب الدم شائعة جداً في المستشفيات والعيادات، لكن الأطباء والممرضين يواجهون صعوبة في 20% من الحالات، بسبب صغر الأوعية الدموية أو تقلصها أو صعوبة الوصول إليها، ما يؤدي إلى وخز المريض مرات عدة بالإبر حتى الوصول إلى الوعاء الدموي المناسب. ويبرهن الروبوت وقتها على أهميته، إذ يستخدم الروبوت نظام التصوير بالموجات فوق الصوتية، وخوارزمية التعلم الآلي لتحديد الأوعية الدموية بدقة وتصنيفها وتقدير عمقها، وتوجيه الإبرة في نهاية المطاف إلى داخل الوعاء الدموي، مع وجود رقابة بشرية طفيفة على الجهاز.

ويرى مؤلفو الدراسة أن الروبوت يستطيع المساعدة في أتمتة عمليات أخذ عينات الدم، ما يسرع زيارات المرضى في المستشفيات، ويساعد موظفي المختبرات الطبية. وقال مارتن يارموش المشرف على الدراسة في جامعة روتجرز في بيان صحافي «لا يقتصر استخدام الجهاز على المرضى فحسب، بل يمكن أيضاً تعديله لسحب الدم من القوارض، وهو إجراء مهم جداً لاختبار الأدوية على الحيوانات في الصناعات الدوائية والتقنيات الحيوية».

طباعة