أجر الطفل يعادل كوب قهوة "لاتيه" في المقهى

"ستاربكس" و"نسبرسو" متهمتان باستغلال الأطفال في العمل

كشف تحقيق جديد أن أطفالاً دون سن 13 عاماً، يعملون بمزارع في غواتيمالا، تزود سلسلة "ستاربكس" بالبُن. ووفقاً لتحقيق مصور للقناة الرابعة البريطانية، فإن الأطفال يعملون لمدة 40 ساعة أسبوعياً، في ظروف قاسية، وهم يقطفون القهوة مقابل أجر يومي أكثر بقليل من سعر كوب قهوة "لاتيه" في مقهى "ستاربكس". ويتم أيضاً توفير حبوب البن لسلسلة "نسبرسو" المملوكة لشركة "نستله". وفي الأسبوع الماضي، أشاد الممثل جورج كلوني، الوجه الإعلاني لـ"نسبرسو"، بالتحقيق وقال إنه شعر بالحزن، بسبب النتائج التي توصل إليها.

وقال فريق التحقيق الصحافي: إن بعض الأطفال، الذين عملوا نحو ثماني ساعات يومياً، وستة أيام في الأسبوع، بدوا في سن الثامنة. ويتم دفع الأجر اعتماداً على وزن الحبوب التي جنوها، إذ يصل وزن الكيس إلى45  كيلوغراماً أحياناً. وعادة، يكسب الطفل أقل من خمسة جنيهات إسترلينية يومياً.

من جهته، قال المدير التنفيذي لـ"نسبرسو"، غيوم لوكونف: "لا تتسامح (نسبرسو) مع عمل الأطفال أبداً، فهذا غير مقبول..".

وأضاف: "عندما تكون هناك مزاعم بعدم الوفاء بمعاييرنا العالية، فإننا نتصرف على الفور، وفي هذه الحالة بدأنا تحقيقاً شاملاً لمعرفة المزارع التي تم تصويرها وما إذا كانت تزود الشركة، ولن نستأنف شراء البُن من المزارع حتى ينتهي التحقيق، وأي قضايا يُكشف عنها سيتم التعامل معها بجدية، وسيتم اتخاذ إجراءات حازمة".

وقالت "ستاربكس"، أيضاً: "لا نتسامح مطلقاً مع عمالة الأطفال في أي مكان بسلسلة التوريد". موضحة" "لقد بدأنا تحقيقاً كاملاً، في الأوضاع التي كشفتها القناة الرابعة"

(ذي أوبزيرفر)

طباعة