«سلامة الطفل»: ورشة لتوعية الأطفال بالإنترنت الآمن

صورة

تزامناً مع اليوم العالمي للإنترنت الآمن، نظمت إدارة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، ورشة عمل توعوية تحت عنوان «الأمن الإلكتروني للأطفال»، قدمها الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين (أقدر)، المستشار الدكتور إبراهيم الدبل، بهدف رفع الوعي لدى الأطفال بالمخاطر التي قد يتسبب بها الاستخدام الخاطئ للإنترنت.

واستهدفت الورشة، التي أٌقيمت بالتعاون مع برنامج (أقدر)، في حديقة النوف بالشارقة، الأطفال من ستة إلى 12 عاماً، لنشر وتوصيل رسالة الإدارة في أهمية الحفاظ على سلامة الطفل الإلكترونية.

وبأسلوب تفاعلي تحدث الدبل عن أفضل الممارسات الخاصة باستخدام الإنترنت، وأفضل الممارسات، موضحاً الخطوات اللازم اتباعها لضمان أعلى معايير الأمن والسلامة للأطفال على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ومنصات الألعاب الإلكتروني. وعرّف الدبل المشاركين إلى طرق الحفاظ على المعلومات الخاصة أثناء استخدام الإنترنت، ووجّه الأطفال إلى أهمية استعمال كلمات سرّ قوية لأجهزتهم وحسابتهم الشخصية، والتأكد من عدم التحدث مع الغرباء أو مراسلتهم أو إرسال أي معلومات شخصية لهم.

كما نظّمت الإدارة نشاطاً تفاعلياً قدمها أعضاء مبادرة «سفراء الأمن الإلكتروني»، التي أطلقتها في عام 2019، حيث توزّع المشاركون إلى مجموعات قاد كلّ واحدة منها سفيران عرّفوا الأطفال خلالها إلى مفهوم الاستخدام الإلكتروني الأمثل، وقدموا معلومات أساسية حول الخطوات الواجب اتباعها أثناء استخدام الإنترنت، كما شارك السفراء بمجموعة من الأنشطة والألعاب الترفيهية والتوعوية، التي كشفت عن مدى معرفة المشاركين بالعالم الافتراضي. كما تعرّف المشاركون إلى أساليب التنمر والتصيّد، وأهمية التوجه إلى الجهات المختصة حال الشعور بتهديد، وإبلاغ أولياء الأمور أو المعلمين، للاستفادة من الإنترنت ووسائل التواصل الإلكترونية بشكل إيجابي من دون التعرض لمخاطر.


- التعرّف إلى أساليب التنمر والتصيّد، والتوجه للجهات المختصة.

- توجيه الأطفال إلى استعمال كلمات سرّ قوية لحساباتهم.

طباعة