بالصور.."الرجل الحجري"..40 عاما وحيدا ينحت الصخور بسبب رؤيا غريبة

صورة

يعيش ألبيرتو غيتيريز غيرون منذ 40 عاما وحيدا بين جبال نيكاراغوا، ناحتا نحو 300 قدم من صخور الجبال بيده العاريتين، محولا إياه لعمل فني، كما رآه تماما في حلمه عندما كان في التاسعة من العمر.

يعرف غيرون بـ "الرجل الحجري"، و"ناسك نيكاراغوا"، و"نحات الجبال"، والذي ولد بحسب تصريحه في 17 أكتوبر من عام 1944، بالرغم من أنه لا يحمل أي شهادات ثبوتية توثق ذلك، مقيما في كوخ خشبي في قرية بالقرب من مدينة إستيلي الواقعة بالقرب من جبل جالاكات المطل على محمية تيسي إستانزويلا، وكانت قمة هذا الجبل الحجرية ذات الـ 300 قدم هي ما ألهمت غيرون لأن يحقق رؤيا طفولته، وأن يبدأ بنحت القمة حين كان لا يزال في الثالثة والثلاثين من عمره، في سبعينيات القرن الماضي.

يقضي غيرون نحو ثلاث ساعات يوميا ناحتا فنه بين زوايا ومساحات الصخور الجبلية، محولا إياها إلى رسومات مستوحاة من الطبيعة، إضافة إلى المباني الشهيرة التي لا تزال عالقة في ذاكرته، موضحا بحسب موقع "ترب أدفايسور"، بأن منحوتته الجبلية الضخمة تبدو تماما كما رآها في حلمه قبل نحو 70 عاما، وتحديدا في عيد ميلاده التاسع.

علق الحلم في ذاكرة غيرون لعقود طويلة، إلى أن قرر وهو في الثالثة والثلاثين، وبعد زيارته للحديقة ورؤيته لقمة الجبل الصخرية، أن يتخذ قرار الانتقال إلى المنطقة وتغيير أسلوب حياته بشكل جذري، وأن يقضي حياته في نحت فنونه وأن يعتزل البشر ومترفات الحياة.

طباعة