غريتا تكمل عامها الـ17.. وتشارك في الاحتجاج الأسبوعي

تونبرغ أمام مقر البرلمان السويدي. إي.بي.إيه

شاركت ناشطة المناخ، السويدية غريتا تونبرغ، التي أتمت عامها الـ17 أمس، في احتجاج الطلاب الأسبوعي أمام مقر البرلمان السويدي بالعاصمة استوكهولم.

وغردت تونبرغ على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «احتجاج الطلاب الأسبوعي رقم 72»، وتضمنت التغريدة صورة لتونبرغ وهي ترفع لافتة كتب عليها بخط اليد «احتجاج الطلاب للدفاع عن المناخ».

ونظمت تونبرغ أول تظاهرة طلابية في أغسطس عام 2018، للمطالبة باتخاذ إجراءات لمواجهة تداعيات التغير المناخي.

وعادت تونبرغ إلى السويد الشهر الماضي، بعدما قضت أربعة أشهر ونصف الشهر خارج البلاد، إذ ألقت كلمة في اجتماعات خاصة بالمناخ في سويسرا ونيويورك.

كما تحدثت الناشطة السويدية أمام مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في العاصمة الإسبانية مدريد، وأمام حشد في مدينة تورينو بإيطاليا. وفي ديسمبر الماضي، حصلت تونبرغ على لقب شخصية العام الذي تمنحه مجلة التايم الأميركية، لدورها في خلق حركة عالمية لجذب الانتباه إلى تغير المناخ، من خلال التغيب عن المدرسة في أيام الجمعة.

ولا تستخدم تونبرغ الطائرات في رحلاتها، لدواعٍ بيئية، إذ قامت برحلتين بحريتين عبر المحيط الأطلسي في عام 2019.

طباعة