دوقة كمبريدج للقابلات: أدهشني تفانيكن في العمل

كيت رافقت قابلات في عملهن اليومي. رويترز

وجّهت كيت ميدلتون، زوجة الأمير البريطاني وليام، خطاباً مفتوحاً لشكر القابلات في بلادها، قائلة إن عملهن على قدر كبير من الأهمية، ويدفع إلى التواضع، وذلك بعد أن قضت أياماً عدة في زيارات لقسم الولادة بمستشفى.

وقضت دوقة كمبردج (37 عاماً)، وهي أمّ لثلاثة أطفال، هم: (جورج - ست سنوات) و(تشارلوت - أربع سنوات) و(لويس - سنة واحدة) وقتاً، الشهر الماضي، في مستشفى كينجستون بجنوب غرب لندن، رافقت خلاله قابلات في عملهن اليومي، وفي زياراتهن المنزلية.

وكتبت في الرسالة «لقد تأثرت حقاً بالثقة التي أولاني إياها الناس من خلال مشاركة خبراتهم معي، والتعبير عن مخاوفهم بصراحة». كما زارت الدوقة عيادات وأقساماً للرعاية ما بعد الولادة.

وكتبت في الخطاب: «أياً كان المكان، أدهشني باستمرار التعاطف الذي أبدينه من قضيت معهن الوقت، وأخلاقيات العمل المذهلة التي تحلين بها نيابة عن تلك المهنة بأكملها»، وتابعت «تقفن بجوار النساء في أضعف لحظاتهن، وتشهدن قوة وألماً وفرحاً لا يمكن تصوره يومياً»، وذكرت أنها خصصت قدراً كبيراً من عملها للمراحل الأولى من الطفولة، أي منذ الحمل وحتى السنوات الخمس الأولى من عمر المولود. وأشارت إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن عام 2020 سيكون «عام الممرضة والقابلة».

طباعة