«ميل بي» تعاني «ألماً لا يحتمل»

    تعاني المغنية السمراء، ميلاني براون، المعروفة باسم ميل بي، ألماً لا يحتمل، بسبب سفر ابنتها الصغرى، ماديسون، إلى الولايات المتحدة، لكي تكون مع والدها، المنتج والمخرج الأميركي ستيفين بيلافونتي.

    وأفاد موقع «كونتاكت ميوزيك» الإلكتروني، المعني بأخبار المشاهير، بأن ميلاني، العضوة السابقة في فريق البوب النسائي البريطاني الشهير «سبايس جيرلز»، التي تعيش مع عائلتها في بريطانيا، بينما يعيش طليقها بيلافونتي في لوس أنجلوس، لا تعرف متى سترى ابنتها (ثمانية أعوام) مرة أخرى.

    وتشترك المغنية الشهيرة (44 عاماً) بحضانة ابنتهما، ماديسون، وكانت ميلاني تقدمت لطلب للانفصال عن بيلافونتي في عام 2017، بعد زواج استمر نحو 10 أعوام، وذلك بسبب «خلافات لا يمكن حلها».

    طباعة