«مجاريح» وعروض أدائية متنوعة في «المجمّع»

    صورة

    يواصل المجمّع الثقافي تقديم أفضل العروض المسرحية الإماراتية، حيث يستضيف في الـ10 من ديسمبر المسرحية «مجاريح»، من تقديم مسرح الشارقة الوطني. تناقش المسرحية موضوع «العبودية» الشائك، من منظور القيود التي قد تفرضها العادات والتقاليد والموروث على الأفراد. ينقل هذا العرض المسرحي رسالته بالاعتماد على عناصر عدة من التراث الشعبي ومختلف الرموز والدلالات المتعلقة بهذا الموضوع، من خلال سرد قصّة تجمع بين الحب والزوّاج. وينسج المخرج محمد العامري حبكته المسرحية عبر عناصر الثقافة والتراث الإماراتي، معتمداً على مجموعة من الأدوات الموسيقية الحديثة والأدوات التقليدية الكلاسيكية، مثل «الهبان»، متنقلاً بسلاسة تامة بين الأزمة والعصور المختلفة. المسرحية من تأليف إسماعيل عبدالله، ومن تمثيل حبيب غلوم، وموسى البقيشي، ومحمد غانم، وبدور الساعي، وناجي جمعة، وسارة، وآخرين.

    كما يستضيف المجمّع الثقافي، الأسبوع المقبل، مصطفى إسماعيل، أو كما يطلق عليه «فريك»، وهو منظم حفلات صومالي ومغني راب ومخرج ومنتج تسجيلي، الذي يقدم في 11 ديسمبر عرضاً أدائياً موسيقياً، بمصاحبة مجموعة «خواطر الظلام» من المملكة العربية السعودية، التي حققت نجاحاً ساحقاً في برنامج «آراب جوت تالنت» عام 2012، وأبهرت الجمهور برقصاتها التي تظهر وتختفي من خلال الإضاءة.

    وكجزء من مهرجان الحصن، الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، تقدم فرقة موسيقى الروك الأردنية (جدل) حفلاً موسيقياً فريداً سيلهب حماسة الجمهور في الـ12 من ديسمبر الجاري. وباعتبارها أول فرقة عربية لموسيقى الروك تحقق نجاحاً كبيراً وقاعدة متزايدة من المعجبين، تهدف «جدل» إلى الابتعاد عن الأنماط السائدة، وتقديم فن يستمر إلى أجيال المقبلة.

    وخلال الـ13 والـ14 من ديسمبر، يحتضن مسرح المجمّع الثقافي فرقة الرقص الأرجنتينية تشي مالمبو، المؤلفة من طاقم عمل من الرجال، التي تقدم عروضاً للرقص الإيقاعي والحفلات الموسيقية، إلى جانب عروض «افتح يا سمسم»، الهادفة إلى رفع الوعي الثقافي والتعليم

    طباعة