بعد جولات قوية في التصفيات المؤهلة للبطولة

    فرسان «فزاع لليولة» يعودون إلى الميدان

    صورة

    اكتمل عقد المتأهلين للنسخة الـ15 من برنامج «الميدان»، بعد جولات قوية نظمت على مدى يومين في عطلة نهاية الأسبوع الماضي في القرية التراثية بالقرية العالمية في دبي. وشهدت التصفيات المؤهلة لبطولة فزاع لليولة، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، مشاركة 450 متنافساً من أنحاء الإمارات، ومن الدول العربية ودول مجلس التعاون الخليجي.

    وأكدت مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، سعاد إبراهيم درويش، أن المشاركة الكبيرة في التصفيات، ووجود العديد من الوجوه الصاعدة والجديدة، يؤكد نجاح استراتيجية بطولات فزاع لإحياء التراث عموماً، وبطولة فزاع لليولة على وجه التحديد، والتي رأت النور بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، ودعمه لمسيرة تهدف إلى غرس الموروث الشعبي في الأجيال الجديدة، والسير على نهج مدروس لاستدامته من خلال هذا النوع من المسابقات التحفيزية.

    وأجمعت لجنة التحكيم المكوّنة من: راشد الخاصوني وخليفة بن سبعين ومسلم العامري، على أن التصفيات تميزت بالمستويات القوية والمبشرة لموسم حماسي ومشوق لتحديد هوية البطل. وقال بن سبعين، إن «التصفيات هذا الموسم تميزت بالوجوه الجديدة، إذ قدم أصحابها أفضل ما لديهم من مهارات، ووصيتنا لهم جميعاً، سواء من حالفهم التوفيق بالتأهل أو لم ينجحوا، أن يواصلوا التركيز على التدريب بصورة مستمرة لرفع مستوياتهم وعدم التوقف عن التعلم والمتابعة، وأن تشكّل الأخطاء حافزاً للنجاح والتميز».

    وأضاف: «نتوقع منافسة بين نخبة من المشاركين في هذه النسخة من البطولة، ومن الصعب تحديد هوية الفائز حالياً، وسعادتنا كبيرة بمواصلة هؤلاء الشباب تحمّل مسؤولية المحافظة على تراثنا الوطني». يشار إلى أن المتأهلين هم: (من الإمارات) راشد سلطان راشد الدرمكي، عيسى علي مصلح الأحبابي، سعيد سالم المهيري، محمد عبدالله حمدان بن دلموك، راشد سعيد بن حرمش المنصوري، عبدالله علي جمعة عبيد الكتبي، عبيد سالم محمد النعيمي، جمعة عبيد سيف بالعبد آل علي، خليفة عبدالله بن ركاض آل علي، مطر علي الحبسي، سيف سهيل السماحي، وعبدالسلام عبدالرزاق عبطان (العراق)، وأصيل أبوغالية (بريطاني من أصل ليبي)، وصالح صويلح العامري (السعودية)، ومنصور الوهيبي (سلطنة عمان)، صالح عبدالحكيم يوسف (البحرين).


    450

    مشاركاً تنافسوا في التصفيات، للوصول إلى التأهل بالبطولة.

    سعاد إبراهيم درويش:

    «المشاركة الكبيرة، ووجود الوجوه الصاعدة، يؤكدان نجاح استراتيجية بطولات فزاع لإحياء التراث».

    طباعة