أكد أن التظاهرة تراهن على مفهوم الاستدامة ودعم المواهب وحماية البيئة

    غسان سلامة: نبحث عن الابتكار في «أسبوع دبي للتصميم»

    صورة

    أكد المصمم غسان سلامة، القيّم على معرض «مدار»، ضمن أسبوع دبي للتصميم، الذي سينطلق في السادس من الشهر المقبل، أنه يسعى من خلال التصاميم التي يبرزها إلى انتقاء الأعمال التي تحمل خصائص الابتكار، وعناصر تقوم على مفهوم الاستدامة، إضافة إلى تركيزه على المواهب التي تأخذ في الحسبان كيفية حماية البيئة، وما يقدم للمجتمع من أثر إيجابي من خلال التصميم. وتحدث سلامة، لـ«لإمارات اليوم»، عن المعرض بالتفصيل، وقدم بعض جوانبه وما سيقدمه من اختلافات في مجال التصميم، إلى جانب الإضاءة على عمله وخبرته في هذا المجال.

    وقال سلامة عن معرض «مدار»، الذي ينظمه في أسبوع التصميم: «هدف هذا المعرض الإضاءة على ما يحدث في عالم التصميم في الدول العربية، لأن الفكرة الأساسية ألا نظهر التصاميم حين تكون منتهية، بل نضيء على المؤسسات والأشخاص والمنظمات والمبادرات التي تدعم التصميم في المنطقة، إذ سيكون هناك مساحة كبيرة فيها محتوى من أكثر من 50 مصدراً، وهو عبارة عن دراسات وتقارير حول واقع التصميم في المنطقة، في بيروت وعمّان والقاهرة، كما سنتناول قياس حجم الصناعات الإبداعية في المنطقة، وعدد المصممين الذين بدأوا بالمجال، مع عرض التطورات التي تطال المجال». ولفت إلى أن المعرض يقوم على البحث في الفكرة الخلفية للصناعات الإبداعية، ودورها واهميتها في الاقتصاد المحلي، مع الإضاءة على دور المصمم من ناحية اجتماعية، وكيف توجد حلول تتعلق بالمشكلات المرتبطة بالتلوث وتغيير المناخ وبعض القضايا المحيطة به في المجتمع.

    تستغرق عملية البحث عن المصممين للوجود في المعرض الكثير من الوقت، كما أن سلامة بحث عن المؤسسات والأفراد، وتواصل مع أشخاص في مدن عدة، منها عمّان وبيروت والقاهرة، وتمكنوا من تقديم المساعدة له لإيجاد الجهات التي ستوجد في المعرض، إذ يرغب في الإضاءة على المبادرات الفردية التي تحتاج إلى من يدعمها في الانطلاق. وتحدث في هذا الصدد عن انطلاقته، وقال: «حين بدأت في عالم التصميم لم تكن هناك أرضية تساعد المصمم، ولهذا أسعى باستمرار إلى الإضاءة على الأفراد الذين بدأوا العمل بمفردهم، إلى جانب المؤسسات التي تهدف لدفع الإنتاج الثقافي في البلد». وشدد على أنه يختار المصممين الذين يقومون بتصاميم تساعد البيئة ويقدمون حلولاً لمشكلات تواجه الناس، إضافة إلى التصاميم ذات المعاني المؤثرة، لأن الابتكار في تقديم الأدوات التجارية مهم جداً.

    تعد التكنولوجيا من الأقسام الأساسية الموجودة في المعرض، حسب ما أكد سلامة، إذ سيتم عرض التصاميم التي تحمل هذا الجانب، إضافة إلى التصاميم المأخوذة من عالم الحرف اليدوية، بهدف الإضاءة على حالتها اليوم، ومن هم المصممين الذين يعملون في مجال الحرف، وكيف يلعبون دوراً إيجابياً في دعمها. كما سيكون هناك قسم يتحدث عن مصممين يقدمون ابتكارات واختبارات، من خلال مبادراتهم وكيف يستخدمون مواد مستدامة أو معاد تدويرها، إلى جانب عرض أعمال مصممين سباقين في مجال التصاميم من خلال البرامج التكنولوجية، وهؤلاء لهم دور مهم لتخفيف الفضلات الناتجة عن الصناعات، لأن طريقة عملهم تكون محددة جداً، وحين يتم تحضير تصميم ما من المهم الأخذ في الحسبان الأثر الاجتماعي الذي يتركه التصميم على المجتمع والبيئة والناس الذين يتم التعامل معهم، وهذا يطلق عليه اسم التصميم المسؤول.


    عالم واسع

    أشار غسان سلامة إلى أن التصميم عالم واسع يشمل فن الغرافيك والتخطيط والانيميشين، لكن أسبوع التصميم في دبي يتجه أكثر نحو الأثاث، لأن هناك طلباً وحاجة في السوق للأثاث، ومهم جداً أن يكون المصمم ملبياً حاجة السوق، خصوصا في ما يتعلق بالبيوت والمطاعم والفنادق والمكاتب، ولكن هذا العام سيكون التركيز على تصميم الأشياء والصناعة، وتحت هذا القسم يندرج الكثير من الأمور، منها الإضاءة والأثاث، خصوصاً أن «داون تاون ديزاين» يعرض الأثاث بشكل أكبر.

    ونوّه سلامة بأهمية أسبوع التصميم النابعة من كون دبي تعد سوقاً كبيرة للتصميم، وكذلك تأمين الفرص للمصممين وتعرفيهم إلى السوق كي يتمكنوا من إيجاد فرص للعمل، فالمصمم يحتاج الى جهة تطلب منه العمل بشكل مستمر كي يتمكن من الإنتاج على نحو دائم، وهذا يعني تأمين الفرص لتطوير تجربتهم.

    علاقة مع التصميم

    بدأت علاقة غسان سلامة مع التصميم منذ 10 سنوات، وقال عن عمله في المجال: «اتجهت إلى عالم التصميم، إذ كنت اعرف دائماً أنني سأكون في مجال الفن والتصميم، ولكن لم يكن هناك خيارات كثيرة وواضحة حينها، فكان الخيار الأوحد دراسة غرافيك ديزاين، كما أن والدي حرفي ويعمل بتشكيل المعدن، وكنت أحب فكرة أن أقوم بتصنيع شيء بنفسي وليس العمل من وراء الكمبيوتر، وقد عملت في مجالات متعددة إلى أن سافرت وأكملت الماجستير في إسبانيا، وحين عدت إلى بيروت في عام 2013 بدأت عملي بالاستديو، وعملت كثيراً على الإضاءة». وأضاف: «خلال عملي عرفت كيف تطور الاستثمار في المنطقة، من خلال أسبوع التصميم، وبعدها قررت أن أقوم بعمل، وأن يكون لي دور تأثيري استخدم فيه خبرتي الشخصية».

    غسان سلامة:

    «هدف المعرض الإضاءة على ما يحدث بعالم التصميم في الدول العربية، والمبادرات التي تدعم التصميم».

    طباعة