«عيون من الفضاء» تنشر صوراً مرعبة لإعصار دوريان

صورة

لا تصيب الأعاصير الأرضية روّاد الفضاء على متن المحطة الفضائية الدولية، لكن هذا لا يمنعهم من مراقبة إعصار دوريان، وإرسال الصور الفريدة التي التقطوها إلى سكان الأرض، حسب نشرة مرصد المستقبل في دبي.

وقال المرصد إن نيك هيج، رائد فضاء «ناسا»، نشر على «تويتر» صورة مرعبة للإعصار التقطها من محطة الفضاء الدولية.

وبعد صورة هيج، بأقل من ساعتين، نشرت كريستينا كوخ من وكالة «ناسا» على «تويتر» لقطات أخرى لإعصار دوريان من محطة الفضاء الدولية، ومنها صورة لقلب الإعصار.

وخلّف الإعصار أضراراً جسيمة في جزر البهاما، إذ ضربها بسرعة 177 كيلومتراً في الساعة، وتسبب في وفاة خمسة أشخاص.

ورواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية ليسوا العيون الوحيدة التي تراقب على إعصار دوريان من الفضاء، إذ تستخدم «ناسا» والإدارة الأميركية الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي مجموعة كبيرة من الأقمار الاصطناعية لرصد تقدم العاصفة.

 

طباعة