الموز مهدّد بالاختفاء

    قال باحثون من بريطانيا إن التغيّر المناخي يهدّد باختفاء محاصيل الموز من أنحاء العالم. وتوقع الباحثون في دراستهم، التي نشرت في العدد الحالي من مجلة «نيتشر كلايمت تشينج» المتخصصة، تراجع إنتاج الموز بشكل حاد خلال العقود المقبلة في كثير من الدول المعروفة بزراعته، مثل الهند والبرازيل، في ضوء التغيّرات المناخية التي تنبأ بها العلماء المعنيون.

    يشار إلى أن الهند هي أكبر منتج للموز على مستوى العالم، وأن البرازيل تحتل المركز الرابع عالمياً في إنتاجه.

    يشار إلى أن الموز يعدّ في ألمانيا، على سبيل المثال، ثاني أكثر الفاكهة المفضلة، بعد التفاح. وأوضح الباحثون أن أشجار الموز التي تنمو في الدول المدارية وشبه المدارية تعدّ نباتاً ذا أهمية جوهرية للملايين على مستوى العالم، حيث يوفر الموز عناصر غذائية مهمة، إضافة إلى أن زراعته مصدر دخل للكثيرين، إذ يعدّ ثاني أهم منتج تصديري في دول مثل الإكوادور وكوستاريكا.

    وكان معهد «ICA» الزراعي القومي في كولومبيا ذكر أن مرضاً كان يصيب الموز، خصوصاً في آسيا وإفريقيا، أصاب الموز بشكل واسع النطاق في مزارع كولومبيا، خامس أكبر مصدّر للموز على مستوى العالم. وحسب المعهد الرسمي، فإن هذا المرض أصاب الموز في مساحة نحو 175 هكتاراً في محافظة لاجواخيرا، شمال شرق كولومبيا. ويبلغ إجمالي المساحة المزروعة بالموز في كولومبيا نحو 49 ألف هكتار.

    طباعة